التخطي إلى المحتوى

أعلنت دار الإفتاء المصرية الحكم الشرعي في صيام يوم عاشوراء، وهو اليوم العاشر من شهر الله المحرم من التقويم الهجري، وقد أوصي رسول الله صلى الله علية وسلم، ان يتم صيام يوم التاسع من شهر محرم من اجل مخالفة اليهود في صيامهم، وصيام يوم العاشر سنة فعلية، وقد حدث العديد من الأحداث الهامة في هذا اليوم، وقد حدث اختلافات كثيرة بين المسلمين في حكم صيام يوم عاشوراء، وسبب صيام هذا اليوم جاء عندما رأى رسول الله صلى الله علية وسلم اليهود يصمون ذلك اليوم، فسئل رسول الله صلى الله علية وسلم عن السبب، فقالو انه يوم نجا الله فيه سيدنا موسى ومن معه من فرعون، فقال رسول الله نحن احق بموسى منهم.

وقد صرحت دار الإفتاء المصرية بأنة يجوز صوم يوم عاشوراء منفردا، لثبوت الفضل والأجر، كما انه يستحب للمسلمين صيام يوم قبلة أو يوم بعدة، لتباع سنة النبي في مخالفة اليهود في صيامهم.

الأحاديث الدالة على صيام يوم عاشوراء

  1. روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه صام يوم عاشوراء وقال: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ» أخرجه مسلم.

  2. وعن أبي قتادة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ» أخرجه مسلم في “صحيحه”.

  3. روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    (( خالفوا اليهود صوموا يوماً قبله ويوماً بعده ))[1] وفي رواية أخرى : (( صوموا يوماً قبله أو يوماً بعده )) [2] . وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه

  4. أن النبي عليه الصلاة والسلام قال وقد سئل عن صوم يوم الاثنين فيه ولدت وفيه بعثت وصوم عرفة يكفر السنة الماضية والآتية وعاشوراء يكفر السنة الماضية

  5. عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: «مَا هَذَا؟»، قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ: «فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فَصَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ. أخرجه البخاري في “صحيحه”

    وفى ذالك العام الهجري الجديد 1439، سوف يوافق يوم التاسع من محرم يوم  السبت الموافق30/9/2017، وان يوم عاشوراء سوف يوافق يوم الأحد  الموافق1/10/2017.تحديث 29/9/2017 غدا في جمهورية مصر العربية هو يوم التاسع من شهر محرم، في المسلمين صيام هذا اليوم التاسع والعاشر من شهر محرم حتى يتم أحياء لسنة النبي صلى الله علية وسلم.

غدا هو اليوم التاسع من شهر الله المحرم كما أعلنت دار الأفتاء المصرية، فعلي من يرغب بالصيام أتمام بداء الصيام من غدا السبب 30/9/2017.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *