التخطي إلى المحتوى

القرار التاريخي الذي أصدره العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمر بموجبه بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة في المملكة، حظي بإشادات واسعة داخل المملكة وخارجها، ويعتبر هذا القرار بحسب رأي الامير خالد ابن الملك سلمان ليس مجرد تغيير إجتماعي، ولكن يعتبر جزء من خطة الإصلاح الإقتصادي في البلاد.

حكم قيادة المرأة للسيارة من الوجهة الشرعية

صدور الأمر السامي للملك سلمان بن عبد العزيز بالسماح للمراة بقيادة السيارة، يفتح المجال للتساؤلات حول حكم قيادة المرأة للسيارة من الناحية الشرعية، وبهذا الصدد وبعيد صدور القرار الملكي، غرّد الداعية الإسلامي مشاري راشد العفاسي على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” معيدا نشر مقطع فيديو حول فتوى بشأن قيادة المرأة للسيارة للعلامة ناصر الدين الألباني، الذي قال الألباني في فتواه : ” إن كان يجوز لها أن تقود الحمارة فيجوز لها أن تسوق السيارة، وهل من قائل بأنه لا يجوز أن تسوق الحمارة؟ لا لم يقلها أحد.

شروط قيادة المرأة السعودية للسيارة وحصولها على رخصة القيادة

أوضح الأمر الملكي القاضي بالسماح للمرأة قيادة السيارة في المملكة بأن يجب “تطبيق الضوابط الشرعية اللازمة والتقيد بها”، هذا الجزء من الأمر السامي فتح المجال للتكهنات والتوقعات حول الشروط المحتملة التي يجب توفرها لحصول المرأة على رخصة قيادة السيارة.

وكان الأمر الملكي قد تقرر فيه تشكيل لجنة على مستوى عال من عدة وزارات، مهمتها رفع توصياتها خلال 30 يوما، ومن ثم المباشرة بتنفيذ القرار بحلول يونيو 2018 أي بعد نحو 9 شهور من الآن، ولكن فور صدور الأمر الملكي كان للسفير السعودي في واشنطن الامير خالد بن سلمان تصريحات صحفية بمزيد من التفاصيل بشأن قيادة المرأة السعودية للسيارة في المملكة حيث قال : “إن المرأة لن تحتاج إلى إذن ولي أمرها لاستخراج رخصة قيادة ،كما لن تحتاج إلى وجود ولي معها في السيارة أثناء القيادة ،وسيسمح لها أيضًا بالقيادة في أي مكان بالمملكة بما في ذلك مكة المكرمة والمدينة”، وأضاف الأمير خالد: ” أن أي امرأة تحمل رخصة قيادة من أي دولة بمجلس التعاون الخليجي سيسمح لها بالقيادة في المملكة.

شروط قيادة المرأة السعودية للسيارة في المملكة
شروط قيادة المرأة السعودية للسيارة في المملكة

ومن الناحية القانونية فكان الأمر الملكي واضحا لجهة الشروط الواجب توفرها لحصول المراة على رخصة قيادة السيارة، فوفقا للامر الملكي سوف تطبق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية على الذكور والإناث على حد سواء بداية من تنفيذ القرار الملكي الذي سيكون في 23 يونيو 2018 ووفقا لذلك فإن أبرز تلك الشروط :اتمام المراة سن 18 سنة للحصول على رخصة قيادة خاصة، و20 عاما لرخصة قيادة عمومية.

 

اجتياز اختبار القيادة .

سداد رسوم إصدار الترخيص.

شرط حمل الهوية الوطنية.

اجتياز الاختبار النظري.

عدم استخدام النظارات الطبية والعدسات اللاصقة.

يعفى من شرط إختبار القيادة،  الحاصل على إجازة قيادة دولية أو أجنبية سارية المفعول ومعترف بها من الإدارة المختصة بالمملكة.

والحكومة تدرس الشروط التي يجب توفرها من أجل قيادة المرأة السعودية للسيارة، بما يتناسب مع الضوابط الشرعية، إضافة للشروط العامة وفقا نظام المرور المعمول به في السعودية، وتعمل على رفع التقارير خلال 30 يوما من تاريخه ليجر تطبيق الأمر الملكي بغاية 23 يونيو 2018 بأقصى تقدير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *