التخطي إلى المحتوى

بعد أن شهد العام الدراسي الماضي 2015/2016 أكثر حالات تسريب لامتحانات الثانوية العامة، الذي أدي بالوزارة إلى إلغاء بعض الامتحانات وتأجيل البعض الأخر منها، أخذت وزارة التربية والتعليم حذرها الشديد من عدم حدوث التأجيل مرة أخري.

وبذلك عن طريق تغيير نظام الامتحانات بشكل كامل، وقامت بتكليف اللجنة القومية على أن تشكل نظام للاختبارات مختلف عن العام الماضي، سوف نوضح لكم في هذا المقال الشكل الجديد التي اتبعته الوزارة لمنع تسريب امتحانات الثانوية العامة.

النظام الجديد الخاص بامتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2016/2017

  • على الطالب دمج كراسة الإجابة الخاصة به مع ورقة الأسئلة.
  • سوف يتم توزيع الأسئلة في كراسة الإجابة.
  • سوف يتم إعادة ترتيب الأسئلة من طالب إلى أخر، كأن يكون السؤال الأول في ورقة أحد الطلاب هو السؤال الثالث مع طالب آخر في نفس اللجنة.
  •  في المدرسة الواحدة كل لجنة لها مظروف للأسئلة خاص بها.
  • لا يمكن فتح المظروف إلا بحضور المراقب، الملاحظ الخاص اللجنة  عند بداية الامتحان، على خلاف السنوات الماضية في الكنترولات.
  • سوف يتم طباعة الامتحانات في مطبعة سرية ومن خلال معرفة جهه سيادية خاصة.

الهدف من تطبيق هذا النظام

يهدف هذا النظام إلى عدم إمكان الطلاب من تصوير الأسئلة، وإذا تم معرفة الطالب لتصوير سؤال مثلاً لا يمكنه تصوير باقي الأسئلة، وستدرب الطلاب على هذا النظام خلال هذا العام الدراسي وسوف يتم تطبيقه أيضاً في هذا العام.

وهذا النظام يعرض على البرلمان لإبداء رأيها فيه، ولكن في النهاية القرار لوزارة التربية والتعليم، دون أي رأي من أي جهة تعليمية أخري.

مع تمنياتنا للطلاب بالنجاح والتوفيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.