التخطي إلى المحتوى

ليفربول وتوتنهام، نقدم لكم في هذا التقرير الوصف التفصيلي لمباراة ليفربول وتوتنهام هوتسبير، حيث تتجه الأنظار مساء غدا نحو ملعب ويمبلي الشهير، الذي سيكون مسرحا لاستقبال احد أبرز كلاسيكيات الدوري الانجليزي، و قمة مباريات الأسبوع التاسع من منافسات البريميرليج، بين ليفربول وتوتنهام، في تحدي جديد ومواجهة مثيرة يبحث فيها الريدز والسبيرز، عن شئ واحد فقط وهو حسم الفوز لصالحه واقتناء النقاط الثلاث، في مباراة خاصة بين المدرسة الألمانية المتمثلة في يورجن كلوب، والكوره اللاتينية الممتعة عند الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو، لذا من المنتظر أن تكون مواجهة قوية وحاسمة بين الطرفين.

ليفربول وتوتنهام

يبحث يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، دون أدنى شك عن تحقيق الإنتصار وحسم النقاط الثلاث، في ظل عدم الاستقرار علي المستوى الفني للريدز والنتائج، حيث يقبع الليفر بالمركز الثامن برصيد 13 نقطة، متساوية مع أرسنال و تشيلسي وبيرنلي، في عدد النقاط ولكن بفارق الأهداف المسجلة عن الريدز، حيث حقق ليفربول الفوز في اربع مباريات، وهزم في ثلاثة وتعادل في لقاء واحده، كان ضد مانشستر يونايتد، وانتهت بالتعادل السلبي دون أهداف.

لذا يأمل كلوب بالعودة إلى المسار الصحيح للفريق من أجل المنافسة على لقب الدوري، هذا اللقاء سوف يشهد منافسة شرسة بين ليفربول وتوتنهام، بعد النتائج المميزة التي قدمها الفريقين في دوري ابطال اوروبا، حيث اكتسح ليفربول نظيره ماريبور السلوفيني بسبعة أهداف دون رد، سجل منها النجم الدولي المصري محمد صلاح، هدفين وصنع هدف، بينما يخوض توتنهام مباراة الغد بمعنويات عالية للغاية، بعد أن اقتنص نقطة ثمينة بتعادله مع ريال مدريد، حامل اللقب بهدف لمثله.

مباراة ليفربول وتوتنهام

قبل مواجهته المرتقبة أمام توتنهام هوتسبير، تأتي نقطة الدفاع هي العائق الأكبر أمام يورغن كلوب حيث تمر دفاعات الريدز بحالة من عدم الاستقرار، حيث استقبلت شباك الحارس سيمون مينيوليه، 12 هدفاا خلال 8 مباريات، بمعدل 1.5 في كل مباراة، وهذا بالتأكيد معدل تهديفي كبير علي رفقاء محمد صلاح، في المقابل يعد هجوم توتنهام هوتسبير بقيادة النجم هاري كين هو كلمة السر بصفوف السبيرز، حيث نجحه في تسجيل 15 هدفا في الأسابيع الأخيرة الماضية، متفوقا على هجوم الليفر الذي سجل 12 هدفا، وعن الغيابات المتوقعة، أفصح ماوريسيو بوتشيتينو، أن مدافعه داني روز لن يكون متاحاً نظرا لعدم جاهزيته نفسيا وبدنيا وفنيا، لخوض مباراة الديربي، في المقابل يفقد ليفربول لخدمات السنغالي ساديو ماني بداعي الإصابة.

موعد مباراة ليفربول وتوتنهام

تنطلق مباراة ليفربول وتوتنهام المنتظره بشده لمتابعة نجم الفراعنة وهداف ليفربول الإنجليزي محمد صلاح،في تمام الساعة الخامسة مساء بتوقيت مصر، الساعة السادسة مساء بتوقيت مكة المكرمة، الساعة الثامنة مساء بتوقيت الإمارات العربية المتحدة.

القنوات الناقلة لمباراة ليفربول وتوتنهام

تنفرد قنوات بين سبورت الرياضية، بنقل كافة مباريات الدوريات الخمس الكبرى، من ضمنها الدوري الإنجليزي الممتاز، عبر مجموعة مميزة من قنواتها، حيث من المفترض أن يتم نقل مباراة ليفربول وتوتنهام هوتسبير، بمشاركة محمد صلاح، عبر قناة bein sport hd2.

نتيجة مباراة ليفربول وتوتنهام

حسم توتنهام هوتسبير معركة الديربي لصالحه، عندما قابل نظيره فريق ليفربول، في قمة مباريات الأسبوع التاسع من منافسات الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، في المباراة التي أقيمت علي ملعب ويمبلي الشهير في لندن، حيث نجح توتنهام في تحقيق فوز عريض ومستحق بنتيجة 4-1، في لقاء مميز وسريع اهدي فيه أخطاء دفاعات الريدز نقاط الفوز للسبيرز، حيث بدأ توتنهام المباراة بضغط هجومي منذ الدقيقة الأولى، وبعد مرور خمسة دقائق من البداية، تمكن هاري كين من افتتاح التسجيل، بإحرازه أولا الأهداف، مستغلا ارتباك دفاع الليفر وتقدم مينيوليه عن مرماه، ليتسلل كين بين المدافعين ويسدد في المرمى الخالي، واصل توتنهام نشاطه و تهديده علي المرمى.

ذلك أسفر عن هدف ثاني، من هجمة منظمة بدأت من الحارس هوغو لوريس، ثم كين الغير مراقب وانطلق بالكرة، ومرر بينية منطقة الكوري سون، الذي أطلق تسديدة بالقدم اليسرى في الشباك عند الدقيقة 12، كان الكوري الجنوبي هيونج مين سون، قاب قوسين أو أدنى منافسات ثالث الأهداف لتوتنهام، لكن اصطدمت تسديدته بالقائم، ثم جاء رد ليفربول عند الدقيقة 24 بواسطة هدافه المصري محمد صلاح، الذي قلص الفارق بتسجيله هدف أول بعد أن تلقى تمريرة عرضية متقنة من ايمري تشان، سددها صلاح الزاوية البعيدة للحارس لوريس، تدخل يورغن كلوب ويجري تبديل مبكر، حيث اشرك أليكس اوكسليد تشامبرلين بدلا من ديان لوفرين.

وفي الوقت الضائع ضرب توتنهام هوتسبير شباك مينيوليه بهدف ثالث، بواسطة ديلي ألي، الذي أحسن استغلال خطأ جويل ماتيب الذي ابعد الكرة لتصل إلى ألي الذي سددها فـ المرمى، لينتهي الشوط الاول بتقدم مستحق توتنهام بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، ومع إنطلاقة الشوط الثاني، عاد هاري كين ونجح في إدراك ثان الأهداف عند الدقيقة 55، من كرة ساقطة داخل منطقة الجزاء، عجز دفاع الليفر في أبعدها، يقتنصها كين ببراعة ويحولها للشباك، وسط استسلام تام من ليفربول، الذي حاول لاعبوه تضييق الفارق لكن دون جدوى، ولعل أبرزها تصويبة فيليب كوتينيو الذي أنقذها لوريس ببراعة شديدة، لينتهي الشوط الثاني للمباراة بتفوق عريض للسبيرز ليواصل ليفربول نزيف إهدار النقاط.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *