التخطي إلى المحتوى

عبدالعزيز بن فهد ,تداول العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي خبر وفاة الأمير عبد العزيز بن فهد آل سعود وهذا ما أقام جدل واسع بين جميع الأشخاص في العالم والوطن العربي بأكمله، وانتشر جدلاً واسعاً داخل المملكة العربية السعودية وهذا من خلال العديد من الأحداث الجارية التي وجدت في السعودية خلال اليومين الماضيين، وتم تداول الخبر في الكثير من الأوساط والمتعددة وانتشرت الكثير من الأقاويل حول وفاته وأنه من أشهر الشخصيات في المملكة ، وهو من اهم الأخبار التي انتشرت في العالم والوطن العربي وتداوله جميع نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عبر تويتر وفيس بوك وغيرها من المواقع الأخرى.

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فهد

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فهد تشعل مواقع التواصل ,انتشرت الكثير من الأخبار المختلفة حول المملكة العربية السعودية والمشكلات التي تواجهه العديد من الأمراء داخل السعودية، وأن تلك الأخبار عارية من الصحة تماماً وغاب أيضاً عن الساحة الإعلامية وتم نشر العديد من المواقع الاجتماعية خلال شهرين، وتم انتشار العديد من التغريدات المختلفة عبر موقع تويتر وهو كان دائم الكتابة من خلال الآراء المنتشرة والمثيرة للجدل في الكثير من القضايا المتعددة، وتعرض حسابه إلى وجود اختراق وهذا ما أثار الجدل الواسع ووجود العديد من القضايا والإمكانات الخاصة وهو تعرضه للقتل أو سبب وفاته، وأيضاً وجود العديد من التغريدات التي تساهم في وجود التدوينات الخاصة به والتشكيك في قواه العقلية دائماً.

الديوان الملكي يرد

يذكر أن أيضاً بحث الكثير من المتابعين عن صحة هذا الخبر الذي تم تداوله عبر العديد من المواقع الإلكترونية المنتشرة في الوطن العربي، وأيضاً وجدت الكثير من التغريدات الخاصة بهذا الموضوع والذي شغل الكثير من الأشخاص في العالم والوطن العربي بأكمله، وقام الكثير من الأشخاص بتقديم واجب التعازي في الفقيد وهذا بعد أن قام الديوان الملكي بالتأكيد على هذا الخبر التي انتشر بسرعة الصاروخ ووقع على العديد من السعوديين هذا الخبر كالصاعقة، ووجدت بعض الصحف أيضاً التي نفت خبر وفاة الأمير عبد العزيز بن فهد آل سعود وأن هذا الخبر لم يتم معرفته لحد الآن، وأكد البعض أنه تم وضع له السم في الطعام مما أدي إلى وفاته في الحال ولم يتم التأكيد حتى الآن على السبب الأساسي لوفاته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *