التخطي إلى المحتوى

عاش سكان العديد من الدول المتواجدة في قارة أسيا خلال الساعات الاخيرة من مساء يوم الأحد الموافق 12 من نوفمبر حالة رعب كبيرة على أثر الزلزال الذي ضرب العديد من المناطق في بعض الدول العربية والغير عربية.

وقد وصلت درجة هذا الزلزال إلى 7.3 ريختر وهي درجة عالية للغاية خاصة أنه استمر لمدة أربع دقائق كاملة ولم يتوقف أثر هذا الزلزال على نشر الذعر وسط السكان فقط إنما ترك خلفه العديد من الاصابات والقتلى نتيجة لقوة هذا الزلزال، وقد أعلنت الدول التي ضربها هذا الزلزال عن الخسائر الفادحة سواء الخسائر البشرية أو الخسائر المادية في صباح اليوم.

وتعد أكثر الدول التي تضررت من هذا الزلزال هما دولتي العراق وإيران لأنه كما أعلن فإن هذا الزلزال قد ضرب الحدود ما بين الدولتين إلا أن قوته و درجته العالية جعلت العديد من الدول تشعر به منهم المملكة العربية السعودية والكويت والإمارات وإسرائيل وتركيا تشعر به، ولكنه لم يكن بالقوة الكبيرة التي تسبب لهم أضرار كالتي حدثت في إيران والعراق.

إيران تعلن عن عدد من القتلى والمصابين

قام مصدر مسؤول في دولة إيران بالإعلان عن الحصر الأولي لعدد القتلى والمصابين جراء هذا الزلزال حيث صرح هذا المسؤول ان اقليم كرمان شاه الذي يتواجد في غرب البلاد هو أكثر المناطق تضرراً في الدولة، وقد وصل عدد المصابين في دولة إيران أكثرهم في هذا الإقليم إلى 5660 شخصاً بالإضافة إلى 348 قتيلاً.

كما صرح مرتضى سالمي رئيس هيئة الهلال الأحمر الإيرانية أن معظم الإصابات قد جاءت في مدينة سربل الإيرانية القريبة من الحدود ، وأن الزلزال قد أدى إلى انهيار أكثر من 8 قرى وانهيارات أرضية في مناطق متفرقة وهو ما أدى إلى انقطاع الكهرباء ووسائل الاتصال المختلفة عن هذه المناطق.

وهذا الأمر قد جعل فرق الإنقاذ تلاقي صعوبة كبيرة للوصول إلى المناطق المنهارة ومحاولة إنقاذ المصابين أو انتشال جثت القتلى خاصة بعد أن تسبب الزلزال في انهيار جزء كبير من المستشفى الرئيسية في هذا البلد كما صرح سالمي أن قوات الإنقاذ قد تمكن من إنقاذ امرأة ورضيعها من أسفل الأنقاض وهم أحياء.

العراق أقل ضرراً من إيران

على الرغم من أن دولة العراق قد تضررت من هذا الزلزال إلا أن الضرر الواقع عليها هي أقل بكثير من دولة إيران، وقد كانت أكثر البلدان ضرراً في دولة العراق في اقليم كردستان تحديداً بلدة دربندي خان شرقي مدينة السليمانية حيث صرح وزير الصحة العراقي أن الوضع في اقليم كردستان سيئ للغاية.

وأن عدد المصابين قد وصل إلى 321 شخصاً وحوالي 6 قتلى ولاتزال الاحصائيات مستمرة نظراً لصعوبة الوصول إلى هناك حتى الوقت الحالي، وقد أشار وزير الصحة العراقي أن معظم مواد الإغاثة التي وصلت إلى إقليم كردستان حتى الوقت الحالي جاءت من تركيا لصعوبة الوصول إلى الإقليم من دولة العراق.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *