التخطي إلى المحتوى

روبرت كوخ عالم ألماني قدم الكثير والكثير من الأبحاث الطبية والعلمية، والتي أستفاد منها الجنس البشري حتى الآن، وهنا يكمن سر احتفال جوجل بذكرى مولده في الحادي عشر من ديسمبر 1842، وفي هذا المقال سوف نقدم نبذه مختصرة عن حياته وأعماله والتي أدت به إلى الفوز بجائزة نوبل في الطب وذلك في عام 1905 .

من هو روبرت كوخ ؟

ولد روبرت كوخ في عائلة كبيرة حيث كان له تسع من الأخوة الآخرين، قام بدراسة الطب وتخرج عام 1866، وقد شارك كضابط طبيب أثناء الحرب الفرنسية البروسية،ويعتبر أحد مؤسسي علم البكتريا، بالإضافة إلى عمله كطبيب وأستاذ بجامعة برلين.

يعد روبرت كوخ أول العلماء المكتشفين إلى أن الأمراض المعدية التي اجتاحت أوربا في ذلك الوقت سببها عدد من الكائنات الدقيقة والتي سميت بالبكتريا،وقد اكتشف ذلك أثناء دراسته لمرض الجمرة الخبيثة والذي أصاب العديد من الأغنام ومربيها في القارة في ذلك الوقت، فقد استخلص البكتريا المسببة للمرض وقام بتنميتها بداخل عدد من الفئران والتي أدت إلى وفاتها فيما بعد، وقد قرر تجاربه على أمراض مثل الدفتريا والكوليرا والحمى التيفودية.روبرت كوخ

حصول روبرت كوخ على جائزة نوبل

نجح كوخ في اكتشاف البكتيريا التي تسبب مرض السل، من خلال اكتشافه للجرثومة المسببة للسل عام 1882 والتي أطلق عليها البعض حتى الآن “عصيات كوخ”، وقد حاول إثبات أن هذه البكتريا يمكنها إحداث تغيرات مرضية في العديد من أعضاء الجسم المختلفة مثل الحنجرة والأمعاء والجلد، وقد استخلص مادة التيوبركلين (Tuberculin) من الجرثومة المسببة السل، تلك المادة التي يتم بها تشخيص مرض السل حتى الآن، وقد كان هذا الاكتشاف تحديدا هو ما ساق العالم الألماني إلى الفوز بجائزة نوبل في الطب.

روبرت كوخ

هذا بالإضافة إلى دراسته للعديد من الأمراض المنتشرة في أسيا وأفريقيا، فقد درس مرض الكوليرا في مستشفى بالإسكندرية، بعد وفاة أكثر من أربعين ألف حالة متأثرة بها في مصر، وفي أفريقيا قام بدراسة مرض الملاريا ومرض النوم، وقدم روبرت كوخ بعض الأبحاث حول مرض الطاعون اللمفاوي والذي أجتاح الهند، وأيضًا مرض الكوليرا في أسيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *