التخطي إلى المحتوى

أثارة سفينة الدوحة كلمات حالة من الإعجاب والرضاء لما تناوله كاتب القصيدة من كلمات رائعة تناولت الأزمة القائمة بين دول الرباعي العربي ودولة قطر والتي مازالت مستمرة حتى الآن في ظل تواصل الدوحة في رفض قائمة المطالب التي تقدمت بها دول الرباعي العربي منذ بدء الإعلان عن المقاطعة للدول الأربعة لقطر  جراء السياسات التي تقوم بها الدوحة على حد تصريحات وزراء خارجية العرب للدول الأربعة رسمياً في مختلف اللقاءات الصحفية.

قصيدة سفينة الدوحة كلمات

حققت القصيدة حالة من الإعجاب الشديد على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، وجاء في المقدمة موقع التغريدات الصغيرة تويتر الذين أكدوا على روعة الكلمات كما أفصح البعض عن شخصية المؤلف ل سفينة الدوحة كلمات، وعلى حسب التصريحات فيطلق عليه أسم ضاري وهو المستشار سعود القحطاني وهو من الشخصيات التي تعمل في الديوان الملكي بالمملكة العربية السعودية.

أكد الكثير من المغردين أن المستشار سعود القحطاني يعمل باسم ضاري منذ عام 2002، بينما هو الاسم الأصلي للمستشار سعود القحطاني، ومع تحقيق القصيدة العديد من النجاح والإعجاب من العديد من الدول في الوطن العربي، جاءت المملكة العربية السعودية في مقدمة الدول العربية نظراً لما تشهده المنطقة من علاقات وأوضاع غير مستقرة والعديد من القضايا الشائكة التي أدت إلى تراجع العلاقات العربية بين الدول وبعضها، وتبقى الكلمات المؤثرة عن هذه الأوضاع من الأمور الهامة .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *