التخطي إلى المحتوى

تشهد البلاد الآن حالة من ارتفاع الأسعار في كل شيء غير طبيعية، والتي تزيد من قلق المواطن المصري في الحصول على منجاته والسلع الغذائية الهامة، ولذا أشار الدكتور “صلاح الدين فهمي” أستاذ مادة الاقتصاد بجامعة الأزهر الشريف عن أن الحكومة المصرية تعمل ببطء شديد للغاية، وذلك في مواجهة الأزمات التي تمر بها البلد من ارتفاع الأسعار على المنتجات والسلع الغذائية التي تعد أساسية للمواطن المصري البسيط، وقد أشار أيضًا إلى أن القرار المتخذ في إلغاء الجمارك على الدواجن المجمدة المستوردة هو قرار تأخر كثيرًا، وأن أزمة ارتفاع الجمارك على سلع غذائية، وسلع تكميلية هو أمر سيعمل على إضافة أعباء جديدة على كتف المواطن المصري، والتي ستعمل على زيادة ارتفاع الأسعار أكثر وبنسبة 60%.

وقد أكد الدكتور “صلاح الدين فهمي” على أنه يجب أن تقوم الحكومة برفع الجمارك، لكل السلع الأساسية المستوردة من الخارج، مثل الأدوية، وسلعة السكر، وذلك لأنها أكثر سلع أحدثت ضجة كبيرة في الفترة الأخيرة بسبب غلوها على المواطن المصري، كما أكد على أن الحكومة المصرية لابد أن تعمل على أخذ الإجراءات السريعة واللازمة لوجود حلول جذرية، والتي لابد أن تكون حلًا لمواجهة تلك الأزمات في ارتفاع الأسعار، ومواجهة سد العجز في ارتفاع أسعار الأدوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.