التخطي إلى المحتوى

معلومات عن لعبة مريم لقد أثارت لعبة مريم جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي  خلال الفترة الماضية، ولقد ظهر تأثير تلك اللعبة من خلال ما تقوم بطرحه من أسئلة تتطرق إلى التدخل في الشئون السياسية، الأمر الذي أثار مخاوف الكثيرين من رواد مواقع التواصل الإجتماعي .

معلومات عن لعبة مريم

هذا وقد تطرق البعض لبعض من الإقتراحات بخصوص تلك اللعبة ، حيث أتت تلك الإقتراحات في كون تلك اللعبة  أن تكون عامل لاصطياد معاومات شخصية للاعبيها أو أن تقوم باختراق الملفات الشخصية الموجودة على هواتفهم والتي من الممكن أن تدخل إليها أثناء اللعب.

هذا وقد حصلت لعبة مريم على تشبيه  من قبل المتخصصين في البرمجة في السعودية بلعبة الحوت الازرق التي ظهرت في فرنسا وروسيا منذ فترة والتي تسببت في إنتحار أكثر من 150مراهقاً.

حيث تعتمد طريق اللعب الأساسية في لعبة مريم على الجانب النفسي من قبل مستخدميها، كما أنها تعتمد على استخدام العديد من المؤثرات الصوتية  والتي تثير الرعب في نفوس لاعبيها.

والفكرة الرئيسية للعبة مريم تعتمد على وجود طفلة  صغيرة تسمى مريم، خرجت من منزلها وتاهت، وتقوم بطلب المساعدة من المستخدم لتعود إلى منزلها مرة أخرى، ومن خلال رحلة العودة إلى المنزل تقوم الطفلة حينها بطرح العديد من الأسئلة المختلفة على المستخدم، وتتعدد أنواع الأسئلة التى تقوم بطرحها الطفلة فمنها ما هو متعلق بها ، ومنها ما هو متعلق بالأمور السياسية ومنها ما هو متعلق بالمستخدم.

وبعد الجدل الذي أثارته لعبة مريم على شبكات التواصل الإجتماعي ، الأمر الذي جعل المبرمج الخاص بلعبة مريمفي العمل على تطويرها لتخبر جميع  مستخدمينها بأنها ليست الحوت الأزرق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *