التخطي إلى المحتوى

حدثت حرائق هائلة في دولة فلسطين المحتلة من قبل النظام الصهيوني، والتي استمرت لمدة 5 أيام على التوالي، وقد تناولت الأخضر واليابس، وحرقت الكثير من الأماكن دون استثناء، وتمت الكثير من الحرائق التي نشبت في خسائر تقدر بمليارات، مما أدى إلى أن تقوم إسرائيل بالاستعانة بكل دول العالم لتسيطر معها على الحرائق.

وقد تم اليوم ذكر ما أعلن عنه موقع ديبكا الإسرائيلي التابع إلى الاستخبارات الصهيونية، والقائم في تل الربيع المحتل، بأنه قد قامت مجموعة من السلفيين والتي ترجع إلى نظام داعش بادعائها بأنها هي المسئولة عن نشب تلك الحرائق في إسرائيل، والتي استمرت لمدة 5 أيام على التوالي، وهذه المجموعة قد أطلقت على نفسها مسمى يعرف باسم “أسود المجاهدين”.

وأضاف موقع ديبكا أن هذه الجماعات قد قامت بتنفيذ الحرائق الهائلة في إسرائيل من قبل في عام 2010، وعام 2011، وهي التي قامت بإشعال النيران في عام 2016، مؤكدًا أن تلك الجماعات من الجماعات التي تحارب بسلاح النار في جهادها، كما أنه أكد على أن التحقيق في الحرائق ما زال جاريًا، وما زال يتم حصر عدد المنازل والمنشآت والخسائر التي حدثت في الدولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.