التخطي إلى المحتوى

أحداث كثيرة حدثت في مصر مؤخرًا بعد قرار تعويم الجنيه، وذلك منذ شهر تقريبًا ولعام 2016، والذي بناءً عليه تم تحرير السعر الخاص بالدولار في المصارف، والذي أدى إلى حدوث الكثير من التغيرات التي شهدتها مصر في الفترة الاقتصادية الأخيرة، والتي سوف نعرضها لكم من خلال هذا المقال.

الأحداث المتغيرة في مصبر بعد حدث تعويم الجنيه:

1- أصبح السعر الرسمي للدولار 17,5 بعد أن كان 8,88 في البنوك.

2- تم رفع شهادات الادخار لتصل إلى 20%، وكلفت الدولة 200 مليار جنيه.

3- متوسط التعامل في الانتربنك بالدولار يصل إلى 100 مليون دولار في اليوم.

4- الشريحة الأولى من صندوق النقد الدولي تصل إلى 2,75 مليار دولارًا.

5- نتيجة الاتفاقات التي تمت مع البنوك المصرية تم حصول مصر على 2 مليار دولار.

6- إعطاء للبنوك المصرية دولارات استثنائية بقيمة 100 مليون دولار.

7- أصبح دخل الاقتصاد من التحويلات التي تتم من أبناء الوطن في الخارج تصل إلى 1,8 مليار دولار.

8- كانت البنوك تعمل على توفير 100 دولار لكل مسافر على أن يقدم جواز سفره، والتأشيرة الخاصة بالطيران، والتذاكر الخاصة به، وبعد قرار تعويم الجنيه أصبح يتم توفير ألف دولار وتشمل نفس الشروط.

9- أصبح رأس مال السوق الاقتصادي يصل إلى 566 مليار جنيه، بعد أن كان 413 مليار، أي بزيادة 37%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *