التخطي إلى المحتوى

قام الإعلامي “عمر أديب” برغبته في أن يتم تعديل المادة رقم 10 في الدستور بعد فوز الأهلي على المقاصة، في المباريات للدوري الممتاز، وقام بالتوضيح لرغبته في تعديل تلك المادة في الدستور ساخرًا من قرارات الحكم التي أعطت النادي الأهلي ركلة الجزاء، وهنا صاح الإعلامي “عمر أديب” بضرورة تعديل المادة رقم 10 في الدستور، وذلك تعبيرًا منه عن فوز النادي الأهلي في كل المباريات التي يخوضها بفضل مساعدة الحكام.

حيث يرى الإعلامي “عمر أديب” أن ركلة الجزاء التي منحت للنادي الأهلي ليست من حقه من وجه نظره، وانتقض بشدة ما تم حدوثه في المباراة من الحكام، والذي قد تفاجئ بها عبد الله سعيد اللاعب للنادي الأهلي، والذي لم يعمل على مخاطبة الحكم بهذا القرار.

وقام “عمر أديب” بصب غضبه على ما يحدث لنادي الزمالك، وما يتم به من تغيير المدربين، والأداء المتذبذب من الفريق، متهمًا أيضًا لجنة التحكيم باتخاذها الكثير من الأخطاء في القرارات مع نادي الزمالك، كما ظل يؤكد الإعلامي “عمرو أديب” على أن المادة العاشرة من الدستور والتي تمنح النادي الزمالك المركز الثاني باستمرار، كما أشار بهذا الرأي على حسابه عبر حسابه الشخصي على تويتر والفيس بوك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.