التخطي إلى المحتوى

قام البنك المركزي بقيادة “طارق عامر” بالإعلان اليوم عن الصورة المفاجئة التي تمت من ارتفاع نسبة الاحتياطي النقدي من عملة الدولار الأمريكية، والتي لأول مرة تحدث في التاريخ، منذ سنوات عديدة، وهذا الأمر سوف يكون له تأثير سلبي بالغ التعقيد على أسعار الدولار في البنوك.

كما أكد محافظ البنك المركزي على أن الاحتياطي النقدي قد تم رفعه إلى أربعة مليارات دولار، وذلك ليصل إلى نسبة تسجيل 23,05 مليار، والذي قد تم حدوثه لأول مرة منذ عدة سنوات، وقد كان السجل الأخير من الاحتياطي لعملات الأجنبية يصل إلى 19,04 مليار من الدولارات، وذلك كان في نهاية شهر أكتوبر السابق، وذلك يعني أنه قد تم ارتفاعه بنسبة وصلت إلى 21%.

كما أكد محافظ البنك المركزي على أن تلك الزيادة قد تمت بعد أن وصلت الشريحة الأولى من صندوق النقد الدولي، والتي تقدر قيمتها بمبلغ 2,75 مليار من الدولارات، وذلك بالإضافة إلى القرار المتخذ بشأن تحرير السعر للمصارف، الذي انعقد منذ شهر نوفمبر الماضي، والذي أدى إلى لجوء العملاء إلى التعامل مع العملة الأجنبية مع البنوك، والذي قد تم القضاء على السوق السوداء منذ أن تم صدور هذا القرار، والذي ما زال هذا القرار قائمًا إلى الآن، وما زالت العملة الأجنبية غير مستقرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *