التخطي إلى المحتوى

قد أوضحت شركة “بلتون” العالمية والتي تختص بالاقتصاد على أنه سوف ينعقد اتفاق جديد من “منظمة أوبك” والذي ينص على أنه سوف يتم انخفاض في الإنتاج، والذي سيعمل على رفع الأسعار الخاصة بالوقود بصورة عالمية، وبالتالي سوف تكون مصر على قائمة الدول التي يزيد فيها أسعار البنزين، وذلك بنسبة تصل إلى 150% بناءً على الشروط التي وضعها صندوق النقد الدولي.

كما أضافت شركة “بلتون” بالقول أن سعر البرميل للبترول يصل في الوقت الحالي إلى 52 دولار، وسعر الدولار في مصر يبلغ قيمة 18 جنيه، ولذا فإن التكلفة للتر الواحد من البنزين ل 92 أوكتان والسولار ستكون بين 9 جنيه، و10 جنيه، أما الأسعار المتواجدة في الوقت الحالي هي 3,5 ل92 أوكتان، و2,35 جنيه للسولار.

قما تابعت شركة “بلتون” الأحداث بأن الخفض المقدم من “أوبك” في الإنتاج قد وصل إلى 1,2 مليون برميل وذلك بشكل يومي، والذي سيعمل على الكثير من النتائج السلبية على شركات الاستثمار في مصر، كما أنها أشارت أنه يجب على الحكومة المصرية أن تعمل على رفع نسبة أسعار البنزين والسولار لنسبة تصل إلى 100% أو 150% مرة ثانية، وذلك بناءً على الشروط التي يلبيها صندوق النقد الدولي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.