التخطي إلى المحتوى

تم تداول الكثير من الأخبار حول زيادة ثمن الخبز إلى عشرة قروش عبر الكثير من مواقع الأخبار، وأيضًا أنباء أخرى على زيادة نسبة الجمارك على الكثير من السلع الأخرى، ولتصل إلى 500% على أساس النسبة التي تم الإقرار بها من القرار الجمهوري السابق، والتي شاعت تلك الأنباء في الفترة الأخيرة بشكل كبير عبر المواقع، وأيضًا تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد تم نفي تلك الأنباء التي شاعت في الفترة الأخيرة، وذلك من مركز المعلومات الذي يتبع رئاسة مجلس الوزراء، وذلك تبعًا للنبأ العاجل حول ما يتردد عن رفع السعر المدعم على رغيف الخبز ليصل إلى عشرة قروش، مؤكدًا على نفي هذا، وكذلك نفي وصول التعريفة الجمركية إلى 500% على بعض السلع كما تم تداول هذا الخبر، كما أكد على أن الزيادة الجمركية وصلت إلى نسبة تتراوح بين 40% ونسبة 60% فقط على التعريفة الجمركية وليست النسبة المتداولة.

كما أن القرار الجمهوري الذي صدر على زيادة نسبة التعريفة الجمركية يشتمل على مئات من السلع، والتي أهمها الأدوات المكتبية، من أقلام الرصاص والجاف وغيرها، وأيضًا بعض الأجهزة المنزلية مثل البوتاجازات والغسالات والثلاجات، وبعض من الأدوات التجميلية مثل أجهزة الحلاقة والشعر، ومزيلات العرق، وأدوات  الماكياج، والأجهزة الخاصة بالتجميد وعمليات الشفط للدهون، وغيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.