التخطي إلى المحتوى

قد أعلن معهد الفلك القومي للبحوث الفلكية بقيادة الرئيس الدكتور “أشرف تادرس” من خلال التصريحات الصحفية التي أجريت معه، على أن مصر سوف تشهد ظاهرة كونية فلكية فريدة وجديدة، وذلك بدءً من يوم الأحد القادم، والتي سوف تستمر إلى نهاية شهر ديسمبر الحالي، مؤكدًا على أنه سوف يتم رؤية الكواكب الثلاثة، كوكب عطارد، وكوكب المريخ، وكوكب الزهرة في السماء معًا.

كما أضاف “أشرف تادرس” رئيس قسم الفلك، على أنه سوف يتم رؤية الكواكب الثلاثة معًا بعد فترة الغروب للشمس، وسوف تستمر إلى نهاية الشهر، مشيرًا إلى أن كوكب عطارد سيكون أكثر ظهورًا وقريب من الشمس بدرجة تصل إلى 20,8 درجة قوسية بعد الغروب، وذلك من يوم الأحد القادم، ويعتبر هذا هو أفضل وقت لمشاهدة الكوكب، حيث يكون في أعلى نقطة له من فوق الأفق الغربي في السماء، وذلك بعد أن تغرب الشمس.

والجدير بالذكر أيضًا أن يوم الأحد المقبل هو يوم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، والذي قد أعلنت عنه الحكومة بشكل رسمي، كما أن يوم الأحد هو إجازة رسمية لكل العاملين سواء في القطاع الخاص أو القطاع العام، وتزامنًا مع يوم مولد النبي الشريف سوف تحدث تلك الظاهرة الكونية الفريدة من نوعها، والتي تعد سبق جديد في عالم الفلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.