موقع خبر اليوم

حقيقة وفاة الداعية السعودي سلمان العودة، نجله ينفي الوفاة ويكشف عن حالة والده الصحية

انتشرت في الساعات الأخيرة أخبار تفيد بوفاة الداعية السعودي الشيخ سلمان العودة الذي يمكث خلال الوقت الراهن في سجن ذهبان السياسي بمدينة جدة حيث نشر حساب على أحد شبكات التواصل الاجتماعي عبر منصة الفيس بوك بأسم خديجة بن قنة الإعلامية ذات الأصول الجزائرية والتي تعمل في قطاع الأخبار بشبكة الجزيرة الإخبارية نبا وفاة العودة بعد ان اعلن ان المقدم عبد الله الحربي المتحدث باسم قطاع السجون عن وفاة العودة اثر تعرضه لنوبة قلبية حادة في العاصمة الرياض.

حقيقة وفاة سلمان العودة

عقب انتشار الاوقايل التي أثيرت حول وفاة الداعية سلمان العودة بأحد مستشفيات الرياض ظهر إلينا نجله عبد الله العودة ليقطع كل هذاا الاشاعات والاكاذيب التي حظيت بصدى واسع بالمملكة و من خلال شبكات التواصل الاجتماعي المنتشرة عبر تدوينة بسيطة عبر تويتر حيث ألقي بعض الكلمات البسيطة ردا على تلك الإشاعات و ليطمئن الجميع عن حال والده.

من جانبه أفصح العديد من مستخدمي الفيس بوك عن صحة الحساب المذكور لـ خديجة بن قنة حيث أكد انه غير موثق ورسمي بجانب عدم ذكر اي نبأ عبر صفحة الاعلامية الجزائرية الرسمية على الفيس بوك.

في الإطار ذاته يجب الذكر ان نذكر ان هذه ليست اول مرة ينتشر بها هذا الشائعات التي تحدثت عن الوضع الصحي والطبي للشيخ سلمان العودة الذي يرقد في سجن ذهبان السياسي على خلفية القضية الإعلامية الخلية الاستخبارية التي أثرت علي جزء لا بأس به الدعاء  والنشطاء والكتاب السعوديين بفرمان من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

نشير إلى ان العودة قد اعتقل من رجل الأمن السعودي من منزله بالقصيم بتاريخ 10‏ سبتمبر 2017 والان هو يرقد للمشفى التابع لمحبسه منذ حوالي ثلاث اشهر لاجراء فحوصات طبيه بعد تراجع وضعه الصحي حسب ما ذكر عبد الله العودة

سلمان العودة

سلمان العودة هو داعية إسلامي سعودي من محافظة القصيم لديه الكثير من المؤلفات الثمينة ذات علم عظيم بجانب البرامج  ومشاركاته العلمية بجانب هذا العلم هو يملك باع طويل في السجون السعودية لعدة أعوام  وفي عام  2013  القن للنظام السعودي خطابا للحث على الافراج عن معتقلي الرأي وكان  قد انتشرت بعض الأخبار بتاريخ  18 -1-2018 عن وفاته بالسجن ناتج عن التعذيب وفي السطور الاتية نذكر بعض التفاصيل المتعلقة به.