التخطي إلى المحتوى

ظهرات في الآونة الأخيرة لعبة إلكترونية تم أطلاق عليها اسم الحوت الأزرق، وهى عبارة عن تطبيق يتم تنزيله على الهواتف الذكية، وتتكون هذا التطبيق من خمسون مرحلة، أو خمسون مستوى، ومن توجهات اللعبة استهداف قطاع الطفال ذو الفئة العمرية ما بين 12 عام وحتى 16 عام، ومن شروط التطبيق أن يقوم الراغب في لعب هذا التطبيق وضع رسمة للحوت الأزرق على كتفه، ويتم تصويرها وإرسال هذه الصورة إلى الشركة المسؤولة عن التطبيق، ليتم تفعيل اللعبة للشخص الذي يرغب في تكملة التحدي، وتعمل اللعبة على السيطرة على اللاعب من خلال استدراجه بمجموعة من الطلابات لتسيطر على عقلة ومحو تفكرية في تصرفاته وعدم القدرة على السيطرة على نفسة.

ومن تلك الشروط التي تفرضها اللعبة على الأشخاص المستخدمة لهذا التطبيق، العديد من الأشياء التي لا يستطيع عقل تخيها أو تصديقها، بان هذه هي لعبة للطفال الصغار، فمن تلك الشروط التي تفرضها اللعبة حتي يستمر اللعب في تكملة اللعبة.

  1. الاستيقاظ في وقت مبكر من الصباح في العديد من الأيام.
  2. أن يقوم الشخص المتحدي من مشاهدة بعض الأفلام التي تحتوى على مشاهد مرعبة.
  3. الاستماع إلى أنوع غريبة تحددها اللعبة من الموسيقى.
  4. البعد عن الآخرين والعيش في عزلة.
  5. السيطرة الكاملة على اللاعب بأجراء السيطرة على عقلة وتفكيره.
  6. الوصول إلى المرحلة الأخيرة وهى تنفير فكرة الانتحار.

مراحل لعبة الحوت الأزرق القاتلة

تتضمن هذه اللعبة خمسون مستوى، ويجب على كل لاعب من الوصول إلى المرحلة النهائية وهو المستوى 50، والذي يفرض على المتنافس أتمام عملية انتحار، لذلك يجب على جميع أولياء الأمور من مراقبة أولادهم بشكل مستمر وملاحظة تصرفاتهم دوما، وأجراء عملية توعية مستمرة.

  1. أول طلب في التطبيق نحت عبارة أو شكل على يد الشخص.
  2. الاستيقاظ في وقت مبكر من النهار وبالتحديد الساعة 4.20 ومشاهدة بعض الفيديوهات التي تحتوى على مناظر مخيفة.
  3. استخدام الة حادة وعمل جرح باليد.
  4. أجراء رسم حوت على الورق بشكل معين.
  5. كتابة عبارة نعم لقبول التحدي وتكملة اللعبة.
  6. أجراء مهمة سرية يعرفها المتحدي في المستوى السادس من التطبيق.
  7. كتابة رسالة على الزراع بالة حادة.
  8. وصف حالة الشخص المتحدي على انه يمثل حوتا.
  9. التغلب على المخاوف الشخصية.
  10. الوقوف على قمة البيت في الصباح المبكر.
  11. نحت حوت على يد شخص أخر.
  12. مشاهدة فيديوهات مخيفة كل يوم.
  13. الاستماع إلى لون معين من الموسيقى.

حكم دار الأفتاء المصرية

أعلنت دار الإفتاء المصرية امس التحذير من لعب الأطفال لعبة الفيل الأزرق، وأصدرت بيان بتحريم هذه اللعبة شرعيا، وتناشد دار الأفتاء أولياء الأمور من توخى الحزر ومراقيه أطفالهم مراقبة شديدة حتى تحمى الأطفال من الوقوع في هذا الفخ القاتل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *