التخطي إلى المحتوى

اليوم قد ألقى الرئيس “عبد الفتاح السيسي” كلمة إلى الأمة العربية والإسلامية، بحلول المولد النبوي الشريف في هذا العام، وقد أيضًا قام الرئيس أثناء خطابه بالتوجه إلى الكثير من القضايا ومناقشة الأمور الاقتصادية للوقت الحالي، والتي ذكر فيها أزمة ارتفاع الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري.

حيث أوضح الرئيس “عبد الفتاح السيسي” أن ارتفاع الدولار مقابل سعر الجنيه المصري لن يستمر على هذا الحال كثيرًا، مشيرًا إلى أن سعر 18 جنيه في مقابل سعر الدولار الأمريكي هو شيء غير عادل وليس من الأمور الحقيقية مطلقًا.

كما أكد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” على أن تلك الأزمة بالتأكيد سيكون لها حل، ولكن سوف يتم أخذ الإجراءات لحلها والتي ستستغرق بعض الشهور، وحتى يتم التحكم في تلك الأزمة بصورة جيدة، مؤكدًا بكلامه حتى يتم التوازن لابد من أخذ بعض الشهور لحصول ذلك.

كما أن المشيرات الاقتصادية تشير إلى أن الدولار في تلك الفترة وصل إلى 18 جنيه، وقد كسر هذا الحاجز في بعض البنوك أيضًا، وذلك تبعًا للقرار الأخير من البنك المركزي في تعويم الجنيه في الأسواق، وذلك حتى يصبح الوضع المتحكم في أسعار الدولار للوقت الحالي هو وضع العرض والطلب لما تراه البنوك المصرية الرسمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *