التخطي إلى المحتوى

للمرة الأولى اليوم يتم تفعيل خاصية جديدة، لموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بمصر عقب حادث كمين الهرم وهذه الخاصية تعرف بـ””safety check  أو وسيلة التحقق من الأمان، هذا في إطار الاستمرار الغربي لتشويه صورة مصر أمام العالم وإطلاق حملات إنذار واسعة بالأحداث الراهنة وخطورة الوضع الحالي بمصر.

وبالرغم من الفرح عقب إطلاق هذه الخاصية بمصر، والتي عادة ما تظهر في بعض البلاد عقب الكوارث والأحداث الإرهابية، إلا أننا في ذات الوقت لم ننتبه لسبب إطلاق هذه الخاصية، عقب هذا الحادث مباشرة وعند التفكير للحظات، يمكننا فهم السبب بشكل واضح وهو محاولة تشويه صورة مصر أمام العالم خاصة في ظل الأزمات والتوترات التي تمر بها البلاد منذ فترة وتدهور الاقتصاد بصورة تدريجية.

تشويه الغرب لصورة مصر أمام العالم

عادة ما يلجأ الغرب لبعض الحيل، للاستمرار في تشويه صورة مصر أمام العالم، وما قام به موقع التواصل الاجتماعي اليوم هو الدليل، فبالرغم من تسابق العديد من المصريين اليوم على تفعيل خاصية التحقق من الأمان بهدف طمأنة ذويهم على نجاتهم من الحادث الإرهابي إلا أن هذا الأمر لم يكن الهدف ولكن الهدف الأساسي هو تشويه صورة مصر وإظهارها غير آمنة ولكن للأسف بلع العديد منا الطعم اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.