التخطي إلى المحتوى

سعر الذهب اليوم في مصر، حيث نتابع أسعار المعدن النفيس مع بداية تعاملات اليوم في محلات الصاغة، فمنذ قرار تعويم الجنيه، وصعود العملة الخضراء في سوق الصرف، ركب الذهب موجة الصعود التدريجي الدائم بلا توقف، وتسير موجة الارتفاع بصورة تدرجية، ويبدو أن تأثير الدولار على الذهب، هو المحرك الأساسي لسعر المعدن النفيس، حيث يرتفع المعدن الأصفر مع أي ارتفاع في العملة الأمريكية، وتشير التوقعات أن الارتفاعات ستكون مهولة خلال الأيام القليلة القادمة، ويلعب سعر الدولار الأمريكي دورا بارزا في تعاملات الذهب بالصاغة، وقفز المعدن الأصفر قفزات هائلة خلال الأيام الماضية.

وفي المملكة العربية السعودية، تراجعت الاحتياطات الذهبية بحوالي 3 أطنان ذهب خلال عام واحد، مما يعد تراجعا خطير للاقتصاد السعودي، بينما أعلن البنك المركزي أن الأردن بلغ الاحتياطي الذهبي لها، حوالي 38.1 طن، مقابل 41.2 طن نهاية العام الحالي.

والمعروف أن المعدن الأصفر يرتبط بمعايير تحدد قيمته يوميا، من بينها سعر الدولار، وأوقية الذهب العالمي، ويعاني المعدن الأصفر من الارتفاع الشديد الغير متوقف، منذ أزمة الدولار في مصر، ولم يثمر تعويم الجنيه سوى عن مزيد من الارتفاعات في سعر المعدن النفيس في محلات الصاغة.

سعر الذهب اليوم

واصلت أسعار المعدن النفيس في مصر التغير المستمر في الأسعار، منذ قرار تعويم الجنيه، الذي أدى إلى التغير المستمر في سعر الدولار، الذي يعتبر العامل الرئيسي المتحكم في سعر جرام الذهب، ويأمل الشباب في عودة أسعار الذهب إلى معدلاتها الطبيعية في أقرب وقت ممكن.

المعروف أن الذهب اليوم يواجه حالة من عدم الاستقرار، وتشهد محلات الصاغة في معظم الأوقات، قلة الإقبال من جانب المواطنين، خاصة بعد الارتفاعات الرهيبة التي أصابت سوق تداول الذهب، أدت إلى صعود المعدن النفيس إلى أكثر من ضعف قيمته خلال فترة وجيزة لا تتعدى 6 أشهر.

  • سعر الذهب عيار 18: 520 جنيه.
  • سعر الذهب عيار 21: 630 جنيه.
  • سعر الذهب عيار 24: 720 جنيه.
  • سعر الجنيه الذهب: 5040 جنيه.
  • سعر أوقية الذهب: 1140 دولار.

وأشار تجار الذهب أن الارتفاعات المتكررة اليومية، أدت إلى حالة من الركود الشديد في المحلات، مع عزوف الشباب عن شراء الذهب هذه الأيام، بسبب صعوبة توفير المبالغ المالية المبالغ فيها، ومن قبل ساهمت بعض الأسر المصرية في تيسير الزواج على الشباب عن طريق إلغاء الشبكة.

سعر الذهب الآن

وتعاني محلات الصاغة المصرية من حالة الركود الشديد، منذ فترة ليست بالقصيرة، وذلك بسبب ارتفاع الأسعار المبالغ فيه، وأدى تعويم الجنيه المصري إلى مزيد من ارتفاعات الأسعار في أسواق تداول الذهب، ليزيد من صعوبة الحصول على المعدن الأصفر بالنسبة للشباب المقبل على الزواج.

وتعتبر مصر من أكثر الدول امتلاكا للحرفيين، مما يضفي على الذهب المصري معالم حديثة ذات بهجة وجمال، من الصعب وجوده في دولة أخرى، حيث يتميز الذهب المصري بالعديد من الأشكال، والعيارات المختلفة والمتنوعة، وآخرها عيار 14 الجديد، الذي يتميز بالأشكال المختلة.

وتشهد محلات الصاغة، حالة من الهدوء التام في حركة البيع والشراء، منذ فترة طويلة بسبب الارتفاعات المتتالية للمعدن النفيس، مع عزوف المواطنين عن شراء الذهب هذه الأيام، بسبب ما وصفوه بالارتفاع المبالغ فيه لجرام الذهب، مما دفع بعض الأهالي على الموافقة على الزواج بدون شبكة تيسيرا على الشباب.

تحديث

ارتفعت أسعار الذهب 10 جنيهات دفعة واحدة مع بداية التعاملات، حيث وصل سعر جرام عيار 18 إلى 518 جنيه، ووصل جرام عيار 21 إلى 605 جنيه، والجنيه الذهب إلى 4840 جنيه، فيما انخفضت أوقية الذهب العالمي إلى 1138 دولار.

تحديث

تسود أسواق الذهب حالة من الخوف والترقب من الأسعار الجديدة مع بدء التعاملات الصباحية، والمعروف أن الدولار الأمريكي ارتفع بشدة خلال الساعات الماضية، الأمر الذي سينعكس على أسعار الذهب.

مقالات أخرى:

سعر الدولار يشتعل بالبنوك والعملة تقترب من 20 جنيه والنبوءة تتحقق مبكرا

التعليقات

  1. سعر الذهب حاليا ..السعر العالمي تسجل أوقية الذهب 1152 $ …أما عن سعر السوق المحلي المصري وفقا لتعاملات محلات الذهب الخام . تشتري الجرام 21 ( نقاء الذهب 875 من الألف) بسعر 629 جنيه والبيع بسعر 631 جنيه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *