التخطي إلى المحتوى

إمارة رأس الخيمة هي إحدى الإمارات التي توجد في الإمارات وبالتحديد تقع في أقصى شمال دولة الإمارات بين خطي عرض 25/26 شمالاً وخطي طول 55/60 شرقاً وهي التي يصل طولها إلى 64 كيلومتراً وتتطل على الخليج العربي، وحكمها كلاً من القواسم وحاكمها الحالي هو صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد وولي عهده سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، وله الأبناء :
والشيخة آمنة،  والشيخ أحمد، والشيخ خالد، والشيخة مهرة.

أما عن حدود رأس الخيمة فهي يحدها من الجنوب والشمال الشرقي سلطنة عمان وهي التي تشترك مع رأس الخيمة في الحدود مع الإمارات أم القيوين والفجيرة والشارقة وطول المسافة من الساحل إلى الداخل 126 كيلومتراً وتصل مساحة رأس الخيمة إلى 1684 كم2 والمساحة تصل إلى 2.17% من مجموع مساحة الإمارات وهي الإمارة الرابعة من حيث المساحة.

الجزر التابعة لإمارة رأس الخيمة

إمارة رأس الخيمة يتبعها العديد من الجزر وهم مثل جزيرة الحمراء وجزيرتي طنب الكبرى وطنب الصغرى وهم المحتلتين من خلال إيران والعديد من المساعي السلمية تسعى إلى حل هذه القضية، وعاصمة رأس الخيمة التي يقسمها لسان مائي إلى قسمين القسم الغربي وهو المعروف باسم رأس الخيمة والقسم الشرقي وهو الذي يوجد به العديد من الأحياء ومنها العريبي والنخيل والحديثة والمعاريض والجولان والمعمورة وراشد وشعيبة.

عدد سكان رأس الخيمة

يصل عدد سكان رأس الخيمة إلى ما يقرب من 250.000 نسمة ويسكن بها العديد من الجنسيات المختلفة ولكن أغلبها قبائل متنوعة ويعيش فيها الشحوح والحبوس والظهوريين في المناطق الجبلية، وأيضاً يقطنها النقابيون في منطقة خت ودفتا والمزاريع داخل مناطق سهل جري بجنور رأس الخيمة.

أما الزعاب فهم يقطنون قبيلة الزعاب وخت والظيت، والخواطر والمسافرة والكيابل داخل المناطق البدوية والعديد من القبائل الأخرى مثل الشوامس في الخزان، ومن أكبر قبائل رأس الخيمة هم النعيم وهم منتشرين في الإمارة ويقطنون في خورخوير وغلية وشعم والجير وما بجانب هذه المناطق، وأيضاً رؤوس الجبال والمحارزة بمنطقة مسافي وقبيلة بني شميلي في منطقة شمل التاريخية والعديد من المناطق التي تجاورها.

سلاسل جبال رأس الخيمة

تصل سلاسل جبال الحجر في دول الإمارات إلى مسافة 80 كيلومتراً شمالاً وجنوباً وهذا يكون بعرض يصل إلى حوالي 32 كيلومتراً وفي سفوح المناطق الشمالي من هذه السلسلة وهي التي تصل إلى أعلى ارتفاعاتها والتي تصل إلى حوالي 1900 متراً في رأس الخيمة، وتعتب هي قمة جبل جيس وهذه السفوح الغربية الخاصة بالسلسلة يوجد بها الوديان الكبيرة والأخاديد التي يتم استغلالها في العديد من أعمال الزراعة التي توجد في رأس الخيمة دائماً.

مناطق تابعة لرأس الخيمة وما تشتهر به من أعمال

  • توجد في رأس الخيمة منطقة شعم ومنطقة الحير وهي آخر منطقة مسكونة في حدود الإمارات الشمالية مع محافظة مسندم العمانية.
  • منطقة خورخوير وهي من أهم المناطق الصناعية في رأس الخيمة وهي تتركز فيها على صناعات الأسمنت والحجارة وميناء صقر والمنطقة الحرة.
  • منطقة غليلة وهي التي تبعد عن العاصمة بحوالي 30 كيلو متراً تجاه الشمال وهي من أكثر المناطق الخصبة في إمارة رأس الخيمة وهي التي تعمل في الزراعة لأنها يتوافر بها المياه العذبة والمزارع والبساتين ويتقارب الجبل مع البحر فيها.
  • منطقة الرمس وهذه المنطقة هي التي تقع شمال رأس الخيمة وهي التي تشتهر بالصيد.
  • منطقة الدقداقة يوجد فيها العديد من مراكز الأبحاث الزراعية والتي يتوفر فيها مصنع جلفار للأدوية ومزرعة الدقداقة.
  • منطقة خت وهي من المناطق السياحية التي تبعد مسافة 35 كيلو متراً جنوب شرقي  مدينة رأس الخيمة حيث أنه يتوفر فيها ينابيع المياه الحارة والعديد من المناطق الاثرية.
  • منطقة أذن وهي تتميز بأنها ذات جمال طبيعي خلاب وأن أرضها خصبة خاصة في فصل الشتاء الممطر تطرح العديد من الأشجار ذات الأشكال المميزة.
  • منطقة شمل وهي منطقة تاريخية ومن أكبر مناطق إمارة رأس الخيمة من حيث المساحة ويوجد فيها موقع الكوش وهو تل أثري ويصنف كأكبر تل في الإمارات، وأن قصر الزباء الشهير هي من أهم المناطق الزراعية وهي من أشهر المصايف لجميع لأهل الإمارات قبل ظهور النفط وقيام الدولة الاتحادية في دولة الإمارات.

إمارة رأس الخيمة من أهم المناطق الجاذبة للسائحين في الإمارات

  • مما لا شك فيه أن إمارة رأس الخيمة تتمتع بأنها ذات طبيعة ساحرة وخلابة لذلك فهي تعتبر من أكثر المناطق في الإمارات التي تجذب السائحين لها وهذا حيث أن حجم عوائد السياحة بها يقدر بمليار درهم إماراتي، وهذا لأن موقعها مميز وقريب من مضيق هرمز الإستراتيجي وهي تعتبر من أول الإمارات التي تتطل على الخليج العربي ويوجد بها مطار رأس الخيمة والوصول منها إلى مطار دبي الدولي يكون بمسافة تصل إلى 60 دقيقة.
  • تحتوى إمارة رأس الخيمة على العديد من الجذر الهامة والتي تتمتع بأنها ذات مذاق عربي خالص وبه العديد من المعالجات بالمياه الكبريتية التي تقع بين الجبال والأودية في جميع مناطقها الجغرافية المميزة، ومن الممكن الاختيار وحجز الإقامة المميزة بين العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية الجميلة في إمارة رأس الخيمة ويتم الانتقاء بين أكثر من 300 غرفة فندقية ومن أهم هذه الفنادق هي فندق الدورف استوريا وماريوت رأس الخيمة وكوف روتانا ومنتجع ريكسوس باب البحر.
  • وإمارة رأس الخيمة تشتهر بأنها يوجد بها كورنيش القواسم وهو الذي يمتد بطول 3 كم وعلى جانبية كلاص من المطاعم العالمية والحدائق الخضراء التي تتمتد ليجلس عليها جميع الزائرين وممرات مخصصة لجميع قائدي الدراجات ولممارسة عليها رياضة الركض.
  • رأس الخيمة تتميز بأنها لديها أجواء تراثية وطراز معماري مميز ومشهور به باقي الإمارات الخليجية وجميع سكانها عددهم صغير لا يتخطى الـ200 ألف نسمة ويوجد بها المياة الحارة ومغارة ريه مطر المسافري التراثية وهي مغارة وشلالات، وهذا فضلاً عن وجود قلعة ضاية والأستراحة الشهيرة فيها التي توجد أعلى الجبل وهي ذات الطابع التراثي والتي بها العديد من حمامات السباحه النسائية وملاهي للأطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *