التخطي إلى المحتوى

سعر الدولار اليوم في السوق السوداء والبنوك يقدم موقع مصر مكس خدمة معرفة سعر الدولار بتحديث دائم لتقديم أسعار صرف الدولار في البنوك والسوق السوداء وذلك بعد قرار تحرير سعر صرف الدولار والذي تسبب في اختلاف أسعار الصرف من بنك لآخر وأصبحت عملية تبديل العملة تخضع لعدة قوانين صارمة وذلك رغبة من الحكومة في ضبط سوق العملات والذي مازال مستمراً وذلك بسبب انخفاض الصادرات التي تجلب العملة الصعبة وبالتالي اضطرار المستوردين لشراء الدولار من السوق السوداء بسبب ما يقدمه البنك من حد أقصى للعملات الأجنبية مما يحجم المستثمرين.

وجاء في آخر حديث للرئيس عبد الفتاح السيسي حيث تحدث عن مشكلة سعر الدولار وقال أن السعر الحالي ليس عادلاً للعملة المصرية الجنيه المصري، وبالرغم من سياسات الدولة المتعددة والتي تم إتخاذها لتخفيض سعر الدولار إلا أنه لا يقف ومستمر في الصعود والتغير ساعة بعد ساعة وخاصة بعد قرار تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه المصري الأمر الذي جعل قيمة الدولار ترتفع مرة واحدة من 8 جنيهات إلى قيمة تصل من 17 إلى 18 جنيه في البنوك وهو سعر كبير جداً مقارنة بالجنيه المصري الذي ينخفض أو يظل ثابتاً لكنه لا يحرز أي تقدم ملحوظ حتى الآن.

سعر الدولار اليوم السبت 17/12/2016

يظهر ارتفاع مفأجىء في سعر الدولار اليوم في البنوك الرسمية وذلك في سعر الشراء وملاحظ بشكل أكبر في سعر البيع حيث وصل سعر الشراء في بنك HSBC إلى 18.40 ووسعر البيع 18.90، ويمكنك متابعة سعر الدولار في كل البنوك المصري مرتبة ترتيباً تنازلياً في الجدول التالي:

البنكسعر الشراءسعر البيع
إتش إس بي سي مصر18.4018.90
بنك البركة مصر18.3918.74
البنك اﻷهلي الكويتي (بنك بيريوس)18.3818.75
مصرف أبو ظبي الإسلامي18.3518.75
المصرف المتحد18.3018.45
بنك مصر إيران للتنمية18.3018.75
البنك المصري لتنمية الصادرات18.3018.55
البنك المركزي المصري18.2618.60
بنك التعمير والإسكان.18.2518.70
بنك الشركة المصرفية العربية الدولية18.2518.55
بنك بلوم مصر18.2518.65
كريدي أجريكول مصر18.2518.50
البنك المصري الخليجي18.2518.75
بنك الإسكندرية18.2018.45
بنك قناة السويس18.2018.45
البنك العربي اﻷفريقي الدولي18.2018.80
بنك فيصل الإسلامي المصري18.2018.75
البنك اﻷهلي اليوناني18.2018.50
بنك القاهرة18.1518.40
البنك التجاري الدولي18.1518.40
البنك اﻷهلي المصري18.1518.40
بنك مصر18.1518.40

أسباب ارتفاع سعر الدولار

وهذا الارتفاع الدائم للدولار أمام الجنيه بسبب الكارثة الاقتصادية التي تعاني مصر منها حيث معظم المنتجات نعتمد فيها على الاستيراد من الخارج هذا الأمر بسبب عدم توافر المنتجات في مصر وكذلك انخفاض معدلات الجودة مما يضطر الكثير للاستيراد من الخارج من أشهر السلع المستهلكة بشكل يومي ونعتمد فيها اعتماد شبه كلي من الخارج وهي ضرورة لا نستطيع أن نوقف استيرادها وهي الدواء ومع تحرير سعر الدولار أدى إلى ارتفاع سعر الدواء المستورد من الخارج لعدم توافره أو توافر بديل له في مصر الأمر الذي جعل الكثير من المرضى تعاني بسبب ذلك الأمر.

وتستمر مشكلة الدولار دائماً بسبب عدم بدء عجلة الصناعة وبداية التصدير ففي القديم كانت مصر من أشهر مصدري الأقطان وكان تجلب لها عملة صعبة وترفع قيمة الجنيه المصري أمام الكثير من العملات أما الآن وسط الركود الصناعي في مصر والاعتماد الكبير على المنتجات المستوردة أصبحت مصر تخفض من قيمة الجنيه بنفسه، فلما لا نعجل ببداية عصر الصناعة بعدما وصل سعر الدولار والذي نعتمد عليه في معظم منتجاتنا لأنها مستوردة وكذلك ان لم تكن فكذلك الالات والمعدات اللازمة للتصنيع المحلي معظمها من الخارج.

والزيادة الملحوظة في الدولار هي بسبب عدم إسراع المسئولين عن ضبط سعر الدولار في الصرافة بأخذ خطوات جادة منذ أن تخطى الدولار ال12 جنيه فكان يجب عمل آليات قوية للحد من الزيادة المستمرة في السوق السوداء والتي وصلت ل19 جنيه في وقت قبل تحرير سعر الصرف والتي كان في وقت البنك يصرف الدولار مقابل 8 جنيهات الأمر الذي جعل الكثير من مالكي العملة الدولارية لصرف أموالهم عبر السوق السوداء والتعاملات الغير بنكية والتي تؤدي إلى زيادة العجز من العملة الصعبة لدى البنك المركزي.

وكان قرار تحرير سعر الصرف جيداً بعض الشىء في جلب فئة كبيرة من المتعاملين في الدولار في بيع مبالغ كبير عبر البنوك بعدما اقترب سعر الدولار في البنوك الرسمية من سعره في السوق السوداء وقد عاد بفائدة كبيرة على البنوك والبنك المركزي المصري في الحصول على كميات كبيرة من الدولار تكفي لاستيراد المنتجات الأساسية التي يحتاجها الشعب حتى لا يحدث أزمة آخرى.

توقعات سعر الدولار في الأيام القادمة

نتمنى إضافة مشاركتكم حول توقعات سعر الدولار في الأيام المقبلة وكيفية التغلب على ارتفاع سعر الدولار، وسيتم إضافة أفضل الحلول في المقال.

التعليقات

  1. يصدر قرار من البنك المركزي بعدم قبول اي دولارات من المستوردين غير معلومة المصدر وتحديد تاريخ مثلا بعد عشرة ايام بان كل من يريد دولار للاستيراد ويحتاج دولار يتجه الى البنوك.بناء على القرار الاول سيتجه الكل للبيع للبنك ويتوفر الدولار ويتراجع سعره لان هناك مليارات الدولارت فى ايدي الناس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *