التخطي إلى المحتوى

يعرض موقع “مصر مكس” دراسة دولية كبيرة تم نشرها مؤخرًا، توضح أسباب منع التدخين أمام الأطفال، ومنها أن التعرض لدخان السجائر في مرحلة الطفولة يسبب الكثير من الأضرار التي لا يمكنكم تداركها والتي تصيب شرايين الأطفال وتزيد من خطر إصابتهم بالأزمات القلبية أو إحداث الجلطات المبكرة.

وأضافت الدراسة التي تهدف إلى حظر التدخين في السيارات والمنازل والأماكن المغلقة، أن التدخين السلبي يؤثر بشكل كبير على تضخم سمك جدران شرايين الأطفال ليضيف نحو 3.3 عاما لعمر خلايا الدهم حين الوصول لمرحلة البلوغ.

من جانبها قالت سيانا جال، الباحثة بأمراض الأوعية الدموية للقلب، أن التعرض للتدخين السلبي يؤثر في مرحلة الطفولة ويسبب العديد من الأضرار المباشرة للشرايين التي يصعب علاجها.

وأضافت أن أولياء الأمور أو حتى الذين يفكرون في إنجاب أطفال عليهم الإقلاع فورًا عن التدخين من أجل صحتهم في المقام الأول ولحماية صحة أولادهم.

الأطفال يمثلون ثلث ضحايا التدخين في المجتمع

ونشرت الدراسة الحديثة التي في دورية القلب الأوروبية والتي تُعد الأولى التي تتابع الأطفال حتى سن البلوغ للربط بين تعرضهم لتدخين أولياء الأمور وسمك الطبقتين الداخليتين لجدران الشرايين، وقدم العديد من الباحثين في استراليا وفنلندا بيانات نحو 2400 في فنلندا ونحو 1375 في استراليا وجهت إليهم بعض الأسئلة بشأن التدخين لأولياء الأمور، واستخدم الباحثون والأطباء الموجات فوق الصوتية للتوصل إلى سمك جدران الشرايين للأطفال فور بلوغهم.

وكشفت الدراسة أن نحو 40% من هؤلاء الأطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي بشكل منتظم في المنزل ويمثل الأطفال نحو ثلث الوفيات الناتجة عن التدخين السلبي، ويسبب التدخين سرطان الرئة الذي عادة ما يؤدي للوفاة، ويُعد أكبر سبب للموت المبكر في العالم نتيجة للحالات الصحية المزمنة التي يصيب بها الإنسان مثل مرض القلب وارتفاع ضغط الدم.

6 ملايين شخص يموتون سنويًا بسبب التدخين و600 ألف يموتون بالتدخين السلبي

الجدير بالذكر أن هناك نحو ستة ملايين شخص يموتون سنويًا بسبب تدخين السجائر، وتقول منظمة الصحة العالمية إن نحو 600 ألف آخرين يموتون سنويا نتيجة التعرض لدخان سجائر الآخرين أو ما يطلق عليه التدخين السلبي.

وتؤكد منظمة الصحة العالمية أنه من بين أكثر من 4 آلاف مادة كيمياوية في دخان السجائر هناك 250 على الأقل يعرف عنها أنها ضارة، وهناك أكثر من 50 يعرف عنها أنها مسببة لمرض السرطان، كما تؤكد المنظمة أن خلق بيئات خالية 100% من الدخان هو السبيل الوحيد لحماية الناس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.