التخطي إلى المحتوى

صرحت مصادر موجودة داخل مدينة حلب منذ قليل، أن قوات النظام السوري وفصائل المعارضة داخل حلب، قد توصلوا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، والدخول في حالة من الهدنة حتى يتم إجلاء المدنيين من داخل المدينة المدمرة، حيث تلقى سكان حلب رسائل نصية من قادة فصائل المعارضة المسلحة، تفيد وقف عمليات إطلاق النار بين المعارضة وقوات النظام.

وصرح أحد القياديين في حركة أحرار الشام المسلحة والمعارضة للنظام السوري، أن اتفاق وقف إطلاق النار قد تم التوصل إليه من خلال وساطة تركية، موضحا أنه من المقرر لعمليات إخلاء المدنيين أن تبدأ صباح يوم غد الأربعاء، بتوقيت سوريا، كما قام مركز حلب الإعلامي بنشر تدوينة على حسابة في موقع فيس بوك، تنص على خبر إعلان وقف إطلاق النار داخل مدينة حلب، لإتاحة خروج المدنيين من الأحياء المنكوبة والمحاصرة، عن طريق ممرات آمنة لهم.

كما ذكر مركز حلب الإعلامي في منشور آخر، أنه يتبقى عدة ساعات قليلة تفصل بين توقيت خروج المدنيين والفصائل المسلحة المعارضة، المتواجدون داخل مدينة حلب المحاصرة، حيث سيتاح لهم الخروج بأمان ناحية ريف حلب الشمالي والريف الغربي.

موقف مجلس الأمن والعالم مما يحدث في حلب الان :

حلب الان
حلب الان

ومن ناحية أخرى فقد قامت فرنسا بتقديم دعوة لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، لبحث آخر الأوضاع الإنسانية المأساوية داخل مدينة حلب السورية المدمرة، حيث قال السفير الفرنسي في الأمم المتحدة أن مدينة حلب يحدث بها مأساة من أسوا ما حدث خلال القرن الواحد والعشرين، وأنه يجب على العالم أجمع العمل على وقف التدمير وإراقة الدماء، كما يجب إجلاء سكان المدينة بأمان تام، والعمل على مد يد المساعدة لكل من يحتاج لها منهم.

وكانت قوات الأسد قد قامت بقتل 82 مدنيا من سكان حلب بينهم 11 من النساء و 13 من الأطفال داخل منازلهم، بحسب بيان المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، حيث تمنت أن تكون هذه الأرقام والإحصائيات غير حقيقية، لأنه إذا ثبت صحتها فإنها ستكون كارثية ولا يمكن السكوت عنها.

هذا ومن المنتظر أن يقوم مجلس الأمن بعقد جلسة طارئة له في الساعة السابعة مساءا بتوقيت جرينتش.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.