التخطي إلى المحتوى

حلب الان، ما زال الألم والحزن يخيم عليها خاصة بعد الهجمات العنيفة التي تعرضت لها اليوم الثلاثاء الموافق الثالث عشر من ديسمبر، حيث شنت طائرات الجيش السوري والطيران الروسي مجموعة من الغارات على المدينة، قصفت خلالها عدد من البيوت والمدارس والمستشفيات.

مجزرة حلب

وما زاد الأمر سوء هو تعرض عدد من النساء والفتيات في منطقة تقع تحت يد المعارضة السورية إلى الإغتصاب من بعض ما يدعونهم بالشبيحة التابعة للجيش السوري وبشار الأسد، وقيامهم بقتل كل من يقابلهم من الرجال والأطفال في المنطقة.

وبعد تلك الأحداث البشعة والتي أثرت في وجدان كل عربي في مدينة حلب، تعالت أصوات الغضب والإستياء على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وقد نشر روادها عدداً من الصور التي ألتقطت اليوم للدمار الذي تعرضت له المدينة، وعبروا عن حزنهم العميق لصمت العرب وأن تباد دولة عربية بهذه الوحشية.

#اغيثوا_حلب_يا_عرب

وعبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تصدر هاشتاج جديد يحمل إسم #اغيثوا_حلب_يا_عرب صفحة الترندات به، وذلك عقب الهجمات التي تعرضت لها المدينة اليوم، وعبر المغردون جميعاً عن إستيائهم من الصمت الذي إعتلى العرب عن تلك الجرائم التي تنفذ بحق الشعب السوري، ومن هذه التغريدات:-

وكرد فعل عن الهجمات التي تتعرض لها حلب، فقد أكدت المعارضة السورية التوصل إلى إتفاق بهدنة لوقف إطلاق النار بينهم وبين النظام، وإتفقوا على سحب القوات من الشوارع المحاصرة في المدينة وذلك من كلا المدنيين والمسلحين، ومن المتوقع أن يبدأ ذلك اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.