التخطي إلى المحتوى

دعا الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، مفتي المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء الموافق 13-12-2016، جميعى أئمة المساجد إلى صلاة القنوت والدعاء لأهالي مدينة حلب في صلاة الفجر غدًا الأربعاء.

وكانت هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية قد نددت بالأعمال الإجرامية التي وصفتها بالمجازر التي يقوم بها النظام السوري المجرم على حد وصفها، بحق المدنيين في مدينة حلب السورية وحثت العالم الإسلامي أجمع على الانتفاض لهذه القضية.

وجاءت مناشدة هيئة كبار العلماء بعد قول الأمم المتحدة إن لديها تقارير تفيد بأن هناك عدد من الجنو السوريين ومقاتلين عراقيين متحالفين معهم تم قتلهم بالرصاص وعددهم 82 مدنيًا في أحياء سيطروا عليها في مدينة حلب السورية.

وأكدت الأمانة العامة للهيئة في بيان صحفي نشرته وكالة الأنباء السعودية، اليوم الثلاثاء، “إن النظام السوري المجرم ارتكب أبشع الجرائم في حق الإنسانية بما لا يعرف له في التاريخ المعاصر، حيث جثث القتلى التي تملأ الشوارع وتحت أنقاض الأبنية المدمرة.”

وقال البيان إن القصف الهمجي الذي رتكبه نظام الأسد يحصد الأرواح في كل مكان ولا يميز بين طفل أو امرأة، وحتى في أماكن العبادة والمستشفيات في حين يقف المجتمع الدولي عاجزًا وصامتًا  أو معطلا عن اتخاذ أي قرار يردع آلة الإجرام الشنيعه هذه ويصدها.

وقالت الوكالة إن الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بالمملكة  أهابت بالعالم الإسلامي بجميع بدوله ومنظماته ومؤسساته ضرورة أن ينتصر وينتفض لقضاياه وأن يقف بكل طاقاته مع حقوقه ولنصره هذا الشعب من حملة الإبادة التي يقوم بها هذا النظام الغاشم الذي لا يعرف الإنسانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *