التخطي إلى المحتوى

درية شفيق ، يحتفل محرك البحث الشهير جوجل GOOGLE اليوم الأربعاء بذكري ميلاد درية شفيق ، وهي أحدي رواد حركة تحرير المرأة في مصر في منتصف أول القرن العشرون ، وهي من أعطت الحق سنة 1956م للمرأة المصرية للترشح والأنتخاب في دستور مصر ، كما كانت من المؤسسين للدوريات الأدبية والمناضلين ضد الأحتلال البريطاني بمصر ، نسرد لكم قصة حياة درية شفيق الشخصية والعملية والسياسية في مصر حتي يوم وفاتها .

من هي درية شفيق

هي باحثة مصرية ولدت درية شفيق في عام 1908م في دلتا النيل بمدينة طنطا ، كما درست في طنطا بمدرسة البعثة الفرنسية ، وقد أرسلتها وزارة المعارف المصرية علي نفقة الدولة إلي باريس ضمن الفوج الأول للطالبات لأجل الدراسة في جامعة السوريون ، كما حصلت درية شفيق من جامعة السوريون في سنة 1940م علي درجة الدكتوراه في الفلسفة ، وكان موضوع رسالتها عن “المراة في الإسلام” ، فقد أكدت في تلك الرسالة علي أن الحقوق الخاصة بالمرأة في الأسلام هي مضاعفة لحقوقها في أي شئ آخر .

درية شفيق مؤسسة أول حزب نسائي سياسي في مصر

وعندما عادت هي وزوجها من فرنسا ، حيث تم رفض تعينها في الجامعة بكونها إمرأة من قبل عميد كلية الآداب ، رشحت لها الأميرة شويكار منصب رئاسة لمجلة تصدرها تسمي “مجلة المرأة الجديدة” ، ولكن لم تستمر درية شفيق كثيرا في منصبها ، فقامت بإصدار “مجلة بنت النيل” ، تعتبر تلك المجلة أول مجلة بالعربية خاصة بالنساء فقط ، وهدفها تثقيف وتعليم المرأة المصرية .

وفي أواخر الأربعين قامت درية شفيق بتأسيس حركة تسمي “التحرير الكامل للمرأة المصرية” وأشتهرت حينها بإتحاد “بنت النيل” كما قامت ايضا بتأسيس مدرسة في حي بولاق لمحو الأمية لأجل القضاء علي الأمية والجهل المنتشر كثيرا في مختلف الأماكن بين النساء والفتيات في القاهرة ، توفيت درية شفيق في 20 سبتمر 1975م عن عمر يناهز الــ66 عام

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.