التخطي إلى المحتوى

قررت الهيئة القومية للتأمينات الاجتماعية، صرف جميع المعاشات المستحقة للمواطنين عن شهر يناير 2017، اعتبارًا من اليوم الأول للشهر، بدلاً من اليوم العاشر، عبر جميع منافذ الصرف التابعة للهيئة القومية للتأمين الاجتماعي ومكاتب البريد والبنوك، جاء ذلك بمناسبة أعياد الميلاد المجيد.

من جهتها أكدت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، أن الوزارة قامت بتشكيل غرفة عمليات مركزية برئاسة رئيس صندوق التأمين الاجتماعي أبو المجد عبد اللاه، وذلك للعاملين بالقطاع الحكومي للدولة، للعمل على تسهيل كافة الصعوبات وتيسير إجراءات حصول المواطنين مستحقي المعاشات بدءًا  من اليوم الأول لشهر يناير من العام المقبل.

وأضافت الوزيرة أنه سيتم تزويد ماكينات الصراف الآلي والتي تتبع الهيئة، والبنوك، ومكاتب البريد، بما تحتاجه من الأموال اللازمة لصرف المستحقات التي تخص أصحاب المعاشات، وذلك لضمان وصول المعاشات إلى مستحقيها بداية من اليوم الأول في العام الجديد.

وأوضحت الوزيرة أن المعاشات يتم الآن صرفها بشكل إلكتروني، وذلك من خلال ماكينات الصراف الآلى، وأنه سيتم فتح أبواب المناطق التأمينية، وأيضاً منافذ الصرف صباح يوم الاثنين الأول من شهر يناير 2017، والتأكيد على حصول كل المواطنين في منافذ الصرف على مستحقاتهم المالية قبل إنصرافهم، وذلك لتخفيف العبء عن كاهلهم.

وقال رئيس صندوق التأمين الاجتماعي، سامى عبد الهادي، وجود ما يقرب من ثلاثة ملايين من أصحاب المعاشات يقومون بصرف معاشاتهم من منافذ الصرف التي تتبع الهيئة، وأنها تحرص على وصول المعاشات المستحقة في أوقاتها وعدم تأخرها.

لافتًا إلى أن إجمالي من يقومون بصرف جميع مستحقاتهم التأمينية من جميع مكاتب البريد يبلغ عددهم نحو 4 ملايين مواطن، وأضاف أن إجمالي من يحصلوان على مستحقاتهم التأمينية من البنوك يصل عددهم إلى 1.4 مليون صاحب معاش ومستفيد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.