التخطي إلى المحتوى

الأمومة من أكثر الأشياء التي تحلم بها كل فتاة، وأمنية كل أم أن تستطيع لمس جنينها ومعرفة ملامحه وكافة تفاصيله هو داخلها وقبل ميلاده، وبالرغم من أن هذا الأمر كان مستحيلا بعض الشيء إلا أنه بالفعل أصبح متاحا هذه الأيام هذا بفضل تقدم العلم واكتشاف العديد من التقنيات الحديثة التي يسرت العديد من الأشياء،فبات الأمر سهل وبسيط وأصبح متاحا رؤية كل أم لجنينها.

تقنية IN UTERO 3D

استطاعت بعض الشركات العالمية المسماة IN UTERO التوصل لتقنية ممتعة، تمكن العديد من الأمهات من رؤية الأجنة قبل ميلادها، وهذه التقنية تعمل بخاصية ثلاثية الأبعاد، لتمكن الأمهات اللاتي يعانين من قصور في النظر أو العمى من رؤية الأجنة أي ما يعني أن تلك التقنية إنسانية في المقام الأول.

وقد لاقت هذه التقنية ترحيبا كبيرا من الأمهات، فكل ما هو مطلوب من كل أم تريد رؤية مولودها قبل ميلاده، الخضوع لصورة 3D أي ثلاثية الأبعاد، وإرسالها للموقع الخاص بالشركة المصممة لتلك التقنية، وستعمل الشركة بعد ذلك على عمل نسخة مطبوعة من الصورة بتقنية ثلاثية الأبعاد أيضا.

ولكن هناك بعض الشروط المطلوبة من الحامل عند تصوير الجنين بالتقنية ثلاثية الأبعاد، أن تكون بجودة VOL* OR DCM* وهذا يمكن أن تطلبه الحامل من المصور بعدها يقوم فريق كامل بإخضاع الصورة القادمة من الأم ووضعها في مجسم بلاستيكي، والعمل عليها للوصول للشكل النهائي الخاص بالطفل، ولكن يحبذ أن تقوم الأم بتصوير الجنين في الأسبوع الثامن عشر، والثلاثين كي تكون ملامح الجنين ظاهرة بوضوح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.