التخطي إلى المحتوى

اسعار الاسمدة، وافقت الحكومة المصرية برئاسة رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، على طلبات شركات صناعة السماد في مصر بزيادة أسعار السماد، بعدما قامت الأخيرة بالامتناع التام عن الإنتاج والتوريد للجمعيات الزراعية على مستوى الجمهورية، مما عطل العمل وأثار غضب جموع المزارعين.

قد يهمك أيضاً:

اسعار الاسمدة

وقد أكد رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي “مجدي الشراكي” بأن اسعار الاسمدة بعد موافقة مجلس الوزراء على زيادتها سترتفع بنسبة 50% مرة واحدة، حيث ستبلغ سعر طن السماد إلى نحو 3000 جنيه مصري، بينما ستبلغ سعر الشيكارة الواحدة إلى نحو 150 جنيه، وهذا بعد موجة الغلاء التي تشهدها البلاد مما جعل تكلفة الإنتاج تزيد.

وقد اعتمدت رئاسة مجلس الوزراء بقيادة المهندس شريف إسماعيل على قرار زيادة اسعار الاسمدة، وذلك في الخامس من شهر ديسمبر الماضي، بعد الضغوطات التي قامت بها الشركات المصنعة على الحكومة للموافقة على طلباتهم، بعد الامتناع عن التوريد وتعطيل العمل بشركاتهم.

شريف اسماعيل

ومن المتوقع على حد مسؤولية رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي أن يتم تنفيذ القرار بدءاً من يوم الغد الأحد الموافق الثامن عشر من شهر ديسمبر لعام 2016، مع التوقف الكامل عن الإنتاج والتوريد للجمعيات الزراعية حتى البدء بالتعامل على أساس الأسعار الجديدة والمتفق عليها مع الحكومة المصرية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *