التخطي إلى المحتوى

اللغة العربية، أصبح لها يوم يتم الاحتفال به كل عام، فهي اللغة الأم للوطن العربي، واللغة الأساسية لمعظم مواطني العالم الإسلامي، ويفضل تعلمها الكثيرين حيث أنها لغة القرآن، ولا يمكن قراءته بدونها، أو حتى أداء الشعائر الإسلامية التي وصانا بها نبينا الكريم إلا من خلالها.

وباعتبارها أكثر لغات العالم انتشاراً على حسب تقديرات الأمم المتحدة، ففي يوم الثامن عشر من شهر ديسمبر من كل عام تحتفل المملكة العربية السعودية بيوم اللغة العربية، خاصةً بعد إصدار القرار الخاص بجعلها لغة رسمية نظراً لكثرة الناطقين بها.

وتقوم إدارات المدارس في جميع بلدان العالم الإسلامي بالتوعية على أهمية اللغة العربية، والتي أصبحت مهدرة في السنوات القليلة الماضية بسبب ميل العديد من الأسر العربية والإسلامية لتعليم أبناءها اللغات الأجنبية الأخرى، مما يهدد الأجيال الجديدة في الاهتمام باللغة الأم.

يوم اللغة العربية

وقد قامت الأمم المتحدة بعد طلب خاص من المملكة العربية السعودية بإصدار قرار ينص على اعتبارها لغة رسمية تتبع منظمة اليونيسكو، وهذا القرار يحمل الرقم 3190، وذلك في عام 2012 أثناء انعقاد جلسة الدورة 190 للمنظمة، وبالتقديرات الرسمية لها فقد بلغ عدد المتحدثين بها حتى الآن حوالي 422 مليون إنسان على مستوى العالم.

واللغة العربية هي أكثر لغات العالم انتشاراً في الآونة الأخيرة، ويتعلمها العديد من الجنسيات الأخرى نظراً لحب التعرف على الدين الإسلامي، والأحداث التي تمر بها المنطقة العربية والإسلامية مما يجعل التحدث بها يبسط العديد من الأمور لدى متابعي هذه الوقائع.

اليوم العالمي للغة العربية

وتحتفل الدول العربية والإسلامية بذكرى يوم اللغة العربية كل عام، وتقوم المملكة العربية السعودية من خلال الإدارات التعليمية بها بجعل جميع مدارسها تحتفي بهذه المناسبة، وتقوم بعمل أنشطة ومسابقات في اللغة العربية، وتفعيل القيم والسمات الفاضلة التي تتميز بها، وتعليمها للطلاب والطالبات.

وأكد الدكتور عبد الله بن محمد المانع مدير عام التعليم في منطقة الرياض على أن مدارس العاصمة ستقوم بعمل أنشطة وفاعليات للاحتفال بيوم اللغة العربية، كما حث على توثيقها من قبل الإدارة ورفعها لشعبة النشاط بالمكتب، وذلك لعمل تكريم وتقديم جوائز للمدارس التي احتفت بشكل أكثر تميزاً بهذه الذكرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.