التخطي إلى المحتوى

يعاني الكثير من الفلاحين اليوم بعد قرار شركة أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية برفع الأسعار الخاصة بالأسمدة إلى الضعف، وذلك اعتبارًا من تاريخ هذا اليوم، وذلك بناءً على الارتفاع الذي يشهده الدولار الأمريكي في مقابل سعر الجنيه المصري، بعد أن تم القرار من البنك المركزي على تعويم الجنيه المصري، حيث تم تسجيل سعر الطن للسماد اليوريا اليوم في المصنع بتكلفة 3698,38 جنيهًا، أما عن سماد النترات فقد سجل تكلفة سعر الطن في المصنع إلى 3592,85 جنيه.

وعند وضع إضافة التكاليف الخاصة بنقل السماد إلى المخازن، والعمل على إضافة الهامش الربحي المخصص لكلًا من المورد والموزع يصل السعر لشيكارة سماد اليوريا وسماد النترات إلى مائتي ألف جنيهًا تقريبًا، الأمر الذي يؤدي إلى رفع المعاناة على الفلاحين من تلك التكلفة الزراعية المرتفعة، وبالأخص على المستأجرين حيث عمل الملاك لتلك الأراضي الزراعية على رفع العقود الخاصة بالإيجار على المستأجرين؛ وذلك نتيجة الموجة السائدة في الغلاء والأسعار المرتفعة.

كما أن مصر الآن تعاني من ارتفاع في كل المعدلات بشكل متضخم وكبير للغاية، وذلك نتيجة ارتفاع سعر الورقة الخضراء “الدولار الأمريكي” في مقابل الجنيه المصري، والذي أصبح يسجل قيمة ما بين ثمانية عشر جنيهًا إلى تسعة عشر جنيهًا، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع في أسعار السلع، وذلك بسبب ارتفاع التكاليف للمواد الخام المستوردة من الخارج.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.