التخطي إلى المحتوى

أشار وزير التجارة والصناعة المصرية المهندس “طارق قابيل” على أن العام المقبل وهو عام 2017 سوف يشهد العديد من التدفقات الأجنبية للاستثمار؛ حيث تم التأكيد من وفد في مجلس إدارة يتبع لشركات كبرى في تصنيع السيارات حول العالم وهي “مرسيدس بنز الألمانية” على أنه سوف يقوم بزيارة القاهرة في العام المقبل، وذلك للعمل على زيادة الاستثمار وتجني الطرق لذلك في الأسواق المصرية.

كما أوضح وزير التجارة والصناعة أثناء إجراء صحفي على أن بعد أن تمت مقابلته مع هذا الوفد من الشركة، أكدوا على أن لديهم رغبة كبيرة في زيادة الاستثمارات في مصر، خاصة بعد أن لمسوا التحسينات الأخيرة الملحوظة في الاقتصاد المصري التي تمت بعد اتخاذ الإجراءات الهامة التي عملت عليها الحكومة المصرية من أجل تحسين الاقتصاد المصري في شهر نوفمبر الماضي.

وقد تم التأكيد من “قابيل” على أن الوزارة في هذا الوقت تهتم كثيرًا بصناعة السيارات والصناعات الغذائية، وذلك بالقيام بفتح الكثير من القنوات مع كبرى الشركات لصناعة السيارات، وذلك لجذب الاستثمارات في الأسواق المصرية.

أما المدير التنفيذي لشركة “توماس زورن” فقد أكد على أن الشركة ستعمل على فتح قنوات مع مصر حتى تعمل على ضخ الاستثمارات، وذلك في جو يسوده علاقة قوية بين البلدان، وأكد على أن ألمانيا تهدف للعمل بمشروعات في منطقة قناة السويس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.