التخطي إلى المحتوى

زيادة اسعار الدواء، حيث تدرس وزارة الصحة هذه الأيام إصدار قرار جديد بخصوص سعر الأدوية لديها ولدى الشركات المصنعة في مصر، خاصةً بعد ارتفاع الدولار أمام الجنيه، وحدوث أزمة كبيرة في الإنتاج والاستيراد، وبعد طلب أصحاب شركات الأدوية بعمل تسعيرة جديدة، وقد أشار وزير الصحة أنه سيتم رفع الأدوية التي يتراوح سعرها من 1 إلى 50 جنيه نسبة 50%، ومن 50 إلى 100 جنيه بنسبة 40%، والتي أعلى من 100 ستزيد بنسبة 30%.

قد يهمك أيضاً:

زيادة اسعار الدواء

وفي تصريح لعضو مجلس الشعب المصري، وعضو لجنة الصحة النائب إليليا باسيلي في مداخلة هاتفية أجراها على قناة صدى البلد الفضائية، في إحدى حلقات برنامج صالة التحرير مع الإعلامية عزة مصطفى، بأن وزارة الصحة تدرس حالياً قرار جديد بزيادة اسعار الدواء.

وأشار باسيلي أن قرار زيادة اسعار الدواء تقوم الوزارة بدراسته لترفع سعر الأدوية المسجلة لديها بنسبة تصل إلى 10%، وللشركات بنسبة 50%، بسبب الوضع الاقتصادي الحرج الذي تمر به البلاد خاصةً بعد أزمة ارتفاع سعر الدولار وقوانين تعويم الجنيه التي أدت إلى ارتفاع جميع السلع الاستهلاكية.

وأكد عضو لجنة الصحة بالبرلمان أن اللجنة قد اجتمعت مع مسئولين من وزارة الصحة، والنقابة العامة للصيادلة، وشعبة الدواء، وعقدت جلسات كاملة للإستماع إلى وجهة نظرهم في زيادة اسعار الدواء بهذا الشكل، وقد حدثت بعض التخبطات والمشادات في الحديث بين الطرفين للخروج بنتيجة تخص الصالح العام.

وأضاف باسيلي أن الطرف الآخر كان متمسك بزيادة اسعار الدواء لأن هذا إذا لم يحدث فقد تؤدي إلى خسارة كبيرة يغلق على إثرها شركات الأدوية، وأشار أن القرار ما زال قيد الدراسة ولم يبت فيه حتى الآن، ولكنه سيصدى خلال الأيام القليلة القادمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *