التخطي إلى المحتوى

ضريبة التحويلات للمغتربين، والتي تم مناقشتها في مجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية، من خلال اللجنة المالية التي أوضحت أنه تم اتخاذ قرار بفرض رسوم على تحويلات الوافدين إلى المملكة، من خلال تطبيق مشروع يتم تنفيذه الآن ويتكون من إثني عشر مادة، ويفرض على المبالغ المحولة خارج المملكة لعدة أسباب.

قد يهمك أيضاً:

ضريبة التحويلات للمغتربين

وفي تصريحات خاصة بشأن قرار فرض ضريبة التحويلات على المغتربين في المملكة، فقد أكد مجلس الشورى السعودي أن الهدف من هذا القرار هو تشجيع الوافدين لكي يقوموا باستثمار أموالهم في البلاد، ولكي لا يقوموا بأعمال إضافية مخالفة للقانون في الداخل بغرض الربح.

ويرى أكثر من 11 مليون مواطن مغترب في المملكة أن هذا القرار في غير محله وصادم للغاية، حيث سيؤثر ذلك على الوافدين الأجانب، وسيقلل من فرص التحويل، وأنه سيخدم الشباب السعودي فقط وسيظلم الأجانب كثيراً لذلك طالبوا بإعادة مراجعته مرة أخرى.

وأكدت مصادر عاملة على المشروع، أن القرار قد أتخذ بالإضافة إلى تشجيع الاستثمار المحلي أيضاً لأجل السيطرة على العملة الخارجة من البلاد بدون دفع ضريبة، ولذلك فكان من الواجب فرض رسوم عليها، وستكون الضرائب لتحويل الأموال للمغتربين من 6 إلى 20% على القيمة الكلية للمبلغ الذي سيتم تحويله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.