التخطي إلى المحتوى

انتزع ريال مدريد الانتصار وتوج بلقب كأس العالم للاندية بفضل فوزه 4-2 على كاشيما انتلرز الياباني في الاستاد الدولي في يوكوهاما. وكان النادي الملكي يملك كل شئ إلا انه اجبر على أن يوضع في وضع محاولة العودة وذلك بعد تأخره بهدف، بعدها أدرك رونالدو التعادل لفريقه لتنتهي المباراة 2-2 في الزمن الرسمي للمباراة، واضطر الفريقان الانتقال للأشواط الإضافية لحسم المباراة.

افتتح باب التسجيل نجم ريال مدريد الفرنسي كريم بنزيما في الدقيقة التاسعة من بداية المباراة وذلك بعد تسديده لوكا مودريتش التي تصدى لها الحارس سوغاهاتا إلا أن كريم بنزيمة كان متابعا للكرة واستطاع أن يسكنها في شباك الفريق الياباني.

وفي الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الثاني استطاع الياباني غاكو شيباساكي من إدراك التعادل للفريق الياباني بتسديده قوية في الزاوية البعيدة من الحارس كيلور نافاس حارس ريال مدريد، لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 1-1 هدف لكل من.

وفي بداية الشوط الثاني في الدقيقة 52 استطاع شيباساكي من تسجيل الهدف الثاني له حيث منح فريقه التقدم، وذلك بعد تمكنه من مراوغة دفاع ريال مدريد وتسديد كرة متقنة يسارية سريعة دون ضغط من الدفاع خدع بها الحارس كيلور نافاس.

إلا النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو جاء بهدف التعادل في الدقيقة 60 من ضربة جزاء، حيث انتهى الشوط الثاني للمباراة 2-2 لتدخل الأشواط الإضافية, واستطاع رونالدو في الدقيقة 8 من الشوط الإضافي الأول من تسجيل الهدف الثالث لريال مدريد والثاني له في المباراة بعد تمريره بينية رائعة من زميله بنزيمة سددها رونالدو قوية بيسراه لتستقر في شباك الحارس سوغاهاتا، لم يمض كثيرا  من الوقت ليتمكن النجم البرتغالي من تسجيل هاتريك قبل الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الإضافي الأول للمباراة وهو الهدف الرابع لفريقه ريال مدريد لتنتهي المباراة 4-2 لصالح الفريق الملكي.

في هذه المباراة استطاع ريال مدريد من استقلال قوته والسيطرة على أجواء المباراة ليتوج بلقب كاس العالم للاندية, وذك بعد موسم حافل بالإنجازات أبرزها التتويج بلقب أبطال أوروبا والتتويج بكأس السوبر الأوروبي, جدير بالذكر أن النادي الملكي ريال مدريد لم يخسر 37 مباراة على التوالي، حيث كانت آخر خسارة له في الموسم الماضي وتحديدا من فولسبورغ الألماني وذلك في ظل إدارة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان والذي قدم كل هذه الإنجازات للنادي الملكي خلفا للمدرب السابق رافا بنيتيز.

كذلك تمكن النجم البرتغالي من التألق الرائع في هذه المباراة بتسجيله ثلاثية قاد بها فريقه للتويج بلقب كأس العالم للاندية, ولم يمضي اقل من أسبوع من تتويج النجم البرتغالي بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للمرة الرابعة له في تاريخه الكروي, هذا وقد حقق رونالدو رقما قياسيا بتسجيله هاتريك في نهائي بطولة كأس العالم للاندية ويعد اللاعب الثاني الذي يسجل هاتريك في البطولة بعد هاتريك لويس سواريز في الدور قبل النهائي, ليتمكن رونالدو من تسجيل اسمه ضمن هدافي بطولة كأس العالم للأندية بخمسة أهداف متساويا مع كل من ميسي وسواريز وديلغادو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.