التخطي إلى المحتوى

قام مركز المعلومات لمجلس الوزراء بالتعليق حول ما تم نشره في الفترة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الالكترونية، على أنه سوف يتم تولي جهة سيادية لملف العمرة في العام الحالي، وذلك بعد أن تم العمل على سحب الملف من وزارة السياحة، مؤكدة على أنه تم التواصل مع وزارة السياحة وقد تم نفي هذه الأقوال من الأنباء التي تم تداولها.

كما أشارت وزارة السياحة على أن تلك الشائعات ليس لا أساس من الصحة، وأنه لم يتم العمل على سحب ملف العمرة من وزارة السياحة، وشددت وزارة السياحة على أنها هي المسئولة الوحيدة وبصورة كاملة عن ملف العمرة، وأنه لم يتم استناد هذا الملف إلى أي جهة أخرى، كما أكدت الوزارة على أنه سوف يتم اعتماد الضوابط الخاصة بالعمرة الجديدة لهذه السنة بمجرد اعتمادها.

كما أكدت الوزارة على أن الأولويات التي تقوم بها هو تذليل أي عقبة تقف قصاد المعتمرين، وأن مهمتها العمل على سرعة الانتهاء من الإجراءات للعمرة في وقت سريع وجهد أقل، وفي خلال هذا تعمل الوزارة بجهد على تحقيق التنسيق مع الكثير من الجهات الأخرى على تحسين موسم العمرة في هذا العام، كما طالبت الوزارة بضرورة عدم إتباع الشائعات، وتوخي الدقة فيما يتم نشره عبر المواقع على الإنترنت، والتي تهدف إلى النيل من أغراض البلبلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.