التخطي إلى المحتوى

قام مركز المعلومات التابع لمجلس الوزراء بالتعليق في بيان رسمي اليوم على أن ما تم انتشاره في الفترة الأخيرة في الكثير من وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بشأن خطة الحكومة على عمل رفع أسعار الوقود لنسبة تصل إلى 150% في الفترة القادمة، وأكد على أن الحكومة تعمل على تنفيذ هذا القرار بعد أن يتم تخفيض منظمة الدول المصدرة للبترول وهي شركة “أوبك” معدل الإنتاج إلى اثنان وثلاثون مليون برميل في اليوم، وذلك في بداية الشهر القادم من بداية العام الجديد، ويظل لمدة ستة أشهر.

كما أكد مركز المعلومات لمجلس الوزراء على أن تلك الأنباء ليس لها أي شيء من الصحة، وأن الاتفاقية التي ستحدث ليس لها أي علاقة بالتأثير على الأسعار الخاصة بالوقود التابعة للأسواق المصرية، كما أكد البيان الصادر من مجلس الوزراء على أنه لن يتم تغيير في الأسعار أو زيادة عليها في هذا الوقت، غير فقط الزيادة التي وجب تضمنها في الفترة السابقة.

كما أكدت وزارة البترول والتعدين على أن الوزارة تحرص على تقديم كافة الاحتياجات للأسواق المحلية من البترول والطاقة، مؤكدة على أن الوزارة تسعى لأعمال البحث والدعم الاحتياطي، والعمل على رفع معدلات الانتاج من البترول والغاز الطبيعي، كما طالبت الوزارة توخي الحذر  مما يتم نشره حتى لا تحدث البلبلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *