التخطي إلى المحتوى

السفير الروسي، جاء خبر مقتل السفير الروسي أندريه كارلوف في تركيا منذ ساعات قليلة كصدمة قوية لمختلف بلدان العالم، حيث تم إغتيال السفير الروسي أندريه كارلوف في أنقرة داخل معرض فني كان يقوم فيه بإلقاء خطاب بعنوان (روسيا في عيون الأتراك) عن طريق طلق ناري أدى إلى الموت متأثراً بجراحه بعد نقله لمستشفى في أنقرة على يد شاب تركي يدعى مولود ألتن طاش  كان دافعه هو الأنتقام لما حدث من مجازر دموية شديدة في مدينة حلب السورية

مقتل السفير الروسي لدي تركيا انتقاما لحلب

وقد صرحت  المتحدثة الرسمية بأسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان تلفزيوني أن روسيا تعتبر أن ما حدث هو عمل إرهابي وهجوم مرفوض على روسيا يستحق الرد بالهجوم، كما طلب الرئيس الروسي تقريراً مفصلاً بالواقعة من الوزارة.

وقد تم تصوير عملية الأغتيال وأوضح التسجيل أنه قد تم إطلاق 8 طلقات نارية على السفير وهو الأمر الذي أدى لوفاته كما أعلن المهاجم عن أنه قد قام بقتل السفير رداً منه على عمليات القتل التي تمت في حلب كأشارة لمشاركة روسيا بالقصف، وفور علم الشرطة التركية بالواقعة أقتحمت المعرض وقامت بقتله في الحال، وقد أثبتت التحريات مولود ألتن كان في السابق عضواً في الحرسات الخاصة بأنقرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.