التخطي إلى المحتوى

قاتل السفير الروسي بتركيا، تعرض السفير الروسي “أنديرية كارلوف” مساء اليوم الإثنين الموافق التاسع عشر من ديسمبر، لإطلاق نار خلال إلقاءه كلمة في معرض الفنون بالعاصمة التركية أنقرة، بحيث تم إطلاق 8 أعيرة نارية استهدفته، فلقي حدفه على الفور بعد التقاطه لأنفاسه الأخيرة في مقر الحادث، وبعد مقتل السفير الروسي في تركيا، اتجهت أنظار العالم أجمع لمعرفة هوية القاتل.

ومما أثار جدلاً واسعاً في حادث مقتل السفير الروسي بأنقرة، الكلمات التي ألقاها قاتل السفير الروسي خلال إطلاقه النار على الضحية، وعلى الفور خرجت وسائل إعلام تركية على رأسها “تي ار تي” لتكشف هوية قاتل السفير الروسي “كارلوف”.

قاتل السفير الروسي بتركيا

وتبين بأن قاتل السفير الروسي هو ضابط شرطة تركي الجنسية يدعى “مولود آلطنطاش”، يبلغ من العمر 22 عاماً، استهدف السفير الروسي كرسالة قوية وجهها لروسيا رداً على المجازر التي أودت بحيا المئات من السوريين في حلب مؤخراً.

هذا وأفادت ذات المصادر بأن قاتل السفير الروسي أسفر أيضاً عن إصابة 3 آخرين، وبعد تنفيذ العملية، تم تبادل إطلاق الأعيرة النارية بين منفذ العملية والشرطة التركية، ونتج عن الاشتباك مقتل الأول على أيدي قوات الأمن التركية، هذا ويذكر بأن قاتل السفير الروسي كان يصرخ خلال تنفيذه هذه العملية قائلاً: “هذا جزاء القتلة في حلب”.

ومن جانبه صرح الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” معلقاً على حادث مقتل سفير روسيا في تركيا، بأن قاتل السفير الروسي قتل بشكل جبان، لافتاً إلى أنه يهدف من خلال هذه العملية النيل من العلاقات الروسية التركية، وعلى إثر الحادث كلّف “بوتين” الجهات الأمنية التركية بالحصول على ضمان لسلامة وأمن البعثة الدبلوماسية التركية التي ستتوجه إلى تركيا للكشف عن ملابسات حادث مقتل السفير الروسي.

وعلى صعيد آخر كان من المنتظر إجراء اجتماعاً يضم كلاً من وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران في موسوكو غداً الثلاثاء لمناقشة الوضع الراهن في مدينة حلب السورية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.