التخطي إلى المحتوى

تراجع سعر الدولار اليوم الجمعة 3 سبتمبر 2017  في افتتاح  تعاملات الاسبوع الجديد بالبنوك المصرية ، وفي السوق السوداء التي لم تستغل الموقف كما يجب وتراجع سعر الصرف بها بسبب التضييق عليها من قبل الحكومة المصرية، وقد بدأت أسعار الدولار بالبنوك تتراجع  بشكل مفاجئ في الفترة الأخيرة، وهذا ما يظهر خلال الفترة الأخيرة، التي يبدو أننا مع بداية الأسبوع الحالي نعيش مرحلة جديدة من أسعار العملات الأجنبية وخاصة سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنية المصري اليوم، حيث أن الأسعار قد تشهد هبوطاُ أخر

سعر الدولار اليوم 3-11 في البنوك والسوق السوداء

سعر الدولار اليوم بالبنوك علي النحو التالي، حيث كما يتضح من الجدول أسفل، أن سعر الدولار مختلف من بنك إلي أخر، ونرى أن البنوك صاحبة الفروع الأقل في جمهورية مصر العربية هي صاحبة السعر الأغلى، لجذب من يملك العملة الأمريكية إليها، أما البنوك التي تمتلك عدداً كبيراً من الفروع الأسعار بها أقل بعض الشيء، هذا الجدول به سعر الدولار لجميع البنوك التي تعمل في مصر وعليك عزيزي الاختيار.

البنكسعر الشراءسعر البيع
مصر إيران للتنمية18.050018.1500
مصرف ابو ظبي18.070018.1700
البنك المصري الخليجي18.000018.1000
البنك الأهلي17.950018.0500
بنك البركة18.050018.1500
بنك القاهرة18.000018.1000
بنك الاسكندرية18.050018.1500
البنك العربي الافريقي18.000018.1000
البنك المركزي18.029718.1326
بنك مصر17.950018.0500
بنك بلوم مصر18.050018.1500
كريدي أجريكول18.050018.1500
بنك التعمير والإسكان18.050018.1500
بنك بيريوس18.050018.1500
بنك قناة السويس18.000018.1000
المصرف المتحد18.050018.1500
البنك التجاري الدولي18.050018.1500
المصري لتنمية الورادات18.050018.1500
البنك الأهلي المتحد18.070018.1700
بنك المشرق18.050018.1500
البنك الأهلي اليوناني18.050018.1500
بنك HSBC18.080018.2300
بنك عودة18.050018.1500
بنك سايب18.000018.1000
بنك الإئتمان الزراعي17.950018.0500

تراجع أسعار الدولار  بالأمس يبرهن على أن العملة المصرية قد  تستعيد قوتها  أمام الدولار بحسب بعض الآراء،  إلا أن هناك الكثيرين  يتوقعون أن هذا الانخفاض ماهو إلا  محاولة من البنوك لتخويف المدخرين من أجل اللجوء  للتخلص من الدولارات التي بحوزتهم لصالحهم،  ولكن مع الركود الكبير الذي  شهدته البنوك في العرض والطلب بالأمس، قد يستمر الوضع اليوم على هذا الحال وبالتالي قد تبدأ موجة هبوط أخر في نهاية التعاملات من جديد.

البنوك الآن يبدو أن لديها السيولة الكافية من العملات الأجنبية كما انه لم يعد هناك طلب كبير علي الدولار والعملات الأجنبية نتيجة ألانخفاض التصدير في تلك الفترة بسبب ركود الاستهلاك، وهو ما يضع جميع مدخري العملة الأمريكية أمام حالة من الترقب نظراً للتوقعات المتضاربة خلال الفترة الماضية من أستمرار الهبوط او العودة إلي الارتفاع.

يبدو أن الافتصاد المصري بدأ التعافي بعض الشيء حسب بعض الخبراء، لكن على الجانب الآخر من يرى أن الارتفاع قادم في قادم الأيام، لكن علي ضوء رؤيتنا فأنه من الصعب العودة في الأيام المقبلة إلى الأرقام السابقة التي كانت تتمحور بين 18 و 19 جنية للدولار الأمريكي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *