التخطي إلى المحتوى

قامت نقابة الصيادلة اليوم بإرسال خطاب إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي تدعوه إلى طلب التدخل السريع للعمل على معالجة مشكلة الدواء وارتفاع أسعاره في مصر، وأنه يجب أن يتم وقف القرار الخاص برفع السعر عن الأدوية سواء للأدوية المحلية أو الأدوية المستوردة، وتطلبه بالعمل على تكوين لجنة من النقابة ولجنة من الوزارة؛ حتى يتم بها وضع التقارير الخاصة بالرؤية حول ارتفاع أسعار الأدوية، وإمكانية الحد من هذا الموضوع، والذي يحدث للمرة الثانية في خلال عام واحد.

كما أكدت نقابة الصيادلة على أن هناك الكثير من الجهات تبث محاولات قوية للعمل على منع الصيادلة من إخراج تسعير الدواء، والعمل على توزيعه في الدولة، على الرغم من القانون الذي يسمح لنقابة الصيادلة، والذي ينص بأنه من حق نقابة الصيادلة أن تسعر الأدوية وتوزعها كما تشاء.

كما أشارت نقابة الصيادلة، أنها تدين إلى الفعل الذي تجريه الحكومة، وذلك بشأن القرار الذي تتخذه في رفع أسعار الأدوية، والعمل على تحريك الأسعار الخاصة بالأدوية المستوردة والأدوية المحلية، وذلك دون أن تعلم نقابة الصيادلة بهذا الأمر، وأن هذا الشيء يعتبر مخالفة لقواعد الدستور التابع للمادة 77 من عام 2014، ومن المفترض أن تقوم الحكومة بمشاركة نقابة الصيادلة في كافة القرارات الخاصة بالأدوية وأسعارها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *