التخطي إلى المحتوى

قد تم ارتفاع في الأسعار بصورة جنونية إلى حد لم يعقل، ولم يحدث من قبل، وذلك من الفترة الأخيرة، بعد أن تم قرار بتعويم الجنيه المصري، وتجاوز الدولار كافة الأرقام القياسية، حتى أنه قد وصل إلى كسر حاجز العشرون جنيه في البنوك، الأمر الذي أدى إلى حدوث جنون في الأسعار الخاصة بكافة السلع في مصر.

هذا الحال الذي تشهده مصر الآن قد وصل بالمصريين إلى الملل، والبعض يفكر في السرقة أو بيع الأشياء حتى يحصلون على المال، ليطعموا أبنائهم، وقد ذكر أحد المواطنين المصريين أنه قد يصل به الأمر إلى أن يبيع أبنائه من أجل الطعام والشراب، باكيًا على وضعه وعلى هذه الأسعار التي وصلت لها مصر في كافة السلع.

كما أكد أحد المواطنين عند إجراء حديث معه على أنه لم يتقاضى غير راتب يصل إلى 300 جنيه فقط في الشهر، كما أنه لديه أمراض كثيرة، والتي منها مرض الكبد، ولديه خمسة أطفال، وأعلن أنه قد رشح الرئيس السيسي أثناء فترة الانتخابات الرئاسية، وأكد على رفضه للنزول في يوم 11/ 11، وقد وجه رسالة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن المعيشة أصبحت غالية، ولا يوجد طعام، موجهًا استغاثة له بأن ما يحدث لا يرضي أحد، وأن هذا الحال يؤدي إلى بيع الأشخاص أبنائهم من أجل المال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *