التخطي إلى المحتوى

أحمد شفيق هو رئيس حزب الحركة الوطنية وقد رشح نفسه في الفترة الرئاسية السابقة، وقد تمت استقالته الذي قدمها إلى اللجنة العليا للحزب في هذا الوقت، وقد تمت إزالته من القوائم الممنوعة من السفر، وذلك بناءً على أمر النائب العام بهذا القرار، وقد تم التصديق على هذا الحكم من قبل محكمة جنايات القاهرة.

وفي عام 2012 تم منعه من السفر أيضًا، وتم توجيه الاتهام إليه بالفساد مع أبناء مبارك، ولكن في عام 2013 تم تبرئته من تلك التهم الموجهة إليه، وبعدها ترشح للانتخابات ولكنه لم يفوز بها أمام منافسه من الإخوان محمد مرسي، ثم غادر البلاد بعدها وصولًا إلى الإمارات، وظل قائم هناك بعدها إلى الآن.

وقد أكد الأستاذ محمود كبيش أستاذ القانون الجنائي على أن أحمد شفيق أصبح من حقه المشاركة في الحياة السياسية الآن، وهذا هو حقه الذي يمنحه إياه الدستور، خاصة وأن الوضع القانوني له في صفه، وفي حالة على ما يرام، كما أكد على أن التوترات التي حدثت بينه وبين النظام الحالي ليست معضلة على الإطلاق، ولا يمنعه من المشاركة السياسية.

ويعد أحمد شفيق آخر وزير للوزراء في عهد مبارك، ورئيس حزب الحركة الوطنية، وقد ظل ينشطر بعد ذلك في التعمق بالحياة السياسية في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *