التخطي إلى المحتوى

أصبحت مشكلة الزواج من أهم المشاكل التي تواجه الشباب المصري في الفترة الحالية، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف الزواج في ظل الارتفاع الرهيب لأسعار الذهب في الأسواق المصرية، وكذلك في ظل ارتفاع أسعار الأجهزة الكهربائية والأدوات المنزلية، وكذلك ارتفاع تكاليف جميع الأشياء المتعلقة بالزواج والخطوبة.

زيادة رسوم الزواج

عجت مواقع التواصل الاجتماعي والفيس بوك في الأيام القليلة الماضية ببعض الأخبار التي تؤكد أن وزارة العدل قد قررت رفع رسوم الزواج ابتداء من شهر يناير المقبل، حيث بلغت الرسوم بالنسبة للعريس 7000 جنيها، أما بالنسبة للعروس فقد بلغت الرسوم 5000 جنيها طبقاً لما تم تداولع، ليصبح ذلك عائقا جديدا أمام الشباب المصري الراغب في الزواج.

وزارة العدل تكشف الحقيقة

بعد أن تم تداول هذه الشائعة على نطاق واسع في جميع مواقع التواصل الاجتماعي، كان لزاما على وزارة العدل أن تقوم بكشف الحقيقة الكاملة لهذا الخبر، ولذلك قام المستشار (محمود حلمى الشريف) مساعد وزير العدل لشئون المحاكم بكشف الحقيقة الكاملة حول هذه الشائعة.

حيث قام سيادته من خلال تصريح رسمي له بنفي هذا الخبر جملة وتفصيلا قائلا: “ليس هناك زيادة برسوم الزواج حيث أنها ليست سلعة تجارية”، وأضاف سيادته قائلا: “ليس هناك زيادة على الرسوم القديمة وهى طابع قيمته 100 جنيه لصندوق الأسرة”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.