التخطي إلى المحتوى

قامت الجمعية العمومية الخاصة بنقابة الصيادلة بعقد جلسة بتاريخ اليوم، في المقر الخاص بالمهن الطبية، لبحث تنفيذ تنفيذ القرار الذي اتخذته، وتنوي على فعله، وهو تعليق ساعات العمل في جميع الصيدليات في كل أنحاء الجمهورية، وذلك لمدة ست ساعات في اليوم، على أن يتم هذا القرار في منتصف شهر يناير القادم من العام الجديد، وذلك من فترة التاسعة صباحًا وحتى الثالثة عصرًا، وعلى من يخالف هذا القرار من الصيادلة التعرض إلى مجلس التأديب، وذلك بهدف أن يتم الاعتراض على القرارات السياسية التي اتبعها وزير الصحة المصري، حتى يتم الضغط عليه، لتحقيق القرار الصادر برقم 499، والذي يحدد هامش الربح للصيدلي من كمية الأدوية المتوفرة.

وقد أكدت النقابة الخاصة بالصيادلة على رغبتها من وزير الصحة والحكومة المصرية، على ضرورة أن يتم توفير العلاج والأدوية التي يحتاجها المواطنون، وعلى أن تكون ذات جودة عالية، وتكون بأسعار قليلة، كما أكدت على ضرورة أن يتم عمل آليات يتم بها دعم المواطنين، والتأكيد على وصول الدواء المدعم إلى كل مستحقيه.

ولكن رد فعل المواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه يعتبر عقاب للمواطنين، وأن هذا الوقت هو وقت حيوي يرغب به الكثير في شراء الأدوية، وهو وقت قاتل على المريض الذي لا يستطيع أن يتحمل تلك الفترة دون شراء الدواء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.