التخطي إلى المحتوى

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مؤخراً أنباءً تفيد بأن على كل عروسين مقبلين على الزواج دفع مبلغ مبالي حتى يتم انعقاد الزواج، على أن يكون هذا المبلغ هو 12 ألف جنيه، مجموع المبلغ من العروسين، حيث أنه قد ذكر أن العروسة سوف تدفع رسوم بقيمة خمسة آلاف جنيه، والعريس سوف يدفع رسوم بقيمة سبعة آلاف جنيه للمحكمة حتى يحصلان على عقد الزواج.

ولكن المأذون “نصر بدران” قد نفى تلك الإشاعة التي شغلت مواقع التواصل الاجتماعي، والذي تداول عبر موقع الفيس بوك، مؤكدًا على نفس تلك الإشاعة التي تتضمن أن على العروسين دفع هذا المبلغ الضخم للمحكمة حتى يتم الزواج من بعضهما، وشرط الحصول على العقد مع بداية شهر يناير القادم.

كما أكد الشيخ على أن جاءت إليه مكالمات هاتفية متعددة بشأن هذا الموضوع، وأكد للجميع على أن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق، مشيرًا إلى أنه يجب توخي الحذر عبر ما يتم تداوله على موقع التواصل الاجتماعي، وعدم الاستماع إلى الإشاعات حتى لا تثير البلبلة بين الناس.

كما أكد المأذون على أن الرسوم الخاصة بالزواج هي نفسها المتعارف عليها، ولم تتغير، وهي ما تتم بناءً على قيمة المؤخر، مؤكدًا أن تلك الأخبار انتشرت للمزايدة على الناس حول زيادة المشاكل المتعلقة بارتفاع الأسعار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.