التخطي إلى المحتوى

شهدت البلاد في الآونة الأخيرة عدداً من الأزمات الحقيقية والتي تجاوزت الحد القاسي، فمصر اليوم تواجه الكثير من الأزمات حول السلع، والتي من ضمنها سلعة السكر، حيث شهد السكر ارتفاع في الأسعار ليصل إلى قيمة عشرون جنيه للكيلو الواحد منه، ويعتبر هذا الرقم من الأرقام القياسية التي لم تشهدها مصر مسبقًا، حتى في أوقات الحروب التي تمت في مصر قديمًا لم يحدث أن أدت إلى وصول السكر إلى هذا السعر، وعلى الرغم أيضًا من هذا السعر الباهظ إلا أنه أيضًا غير متواجد، ولا يمكن الحصول عليه بسهولة الآن، وقد يتم الحصول عليه بواسطة الواسطة.

وأزمة السكر تلك هي أزمة مستمرة في مصر، واليوم أدت إلى مقتل مواطن مصري؛ حيث مات مدهوسًا تحت الأقدام، حيث كان جميع الأهالي يتصارعوا على شراء السكر، وبسبب حدوث الزحام والطوابير دهسوا هذا الرجل، وتم خنقه وتوفى في الحال، وقد تم ذلك نتيجة أن الجميع يتقاتل على السيارة التي تحمل السكر، ومع محاولة المسئولين التفريق بين الناس والأهالي نتيجة الزحمة تم حصول كثيرًا من الهرج، الأمر الذي أدى إلى دهس الرجل، وتم التحفظ على الجثة، والعمل حول تحرير محضر يتم فيه ذكر الواقعة وما تم فيها، والآن النيابة تعمل على مباشرة التحقيق حول هذا الحادث.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.